أخبار

قراصنة روسيا يخترقون الشبكات الأمريكية وأمريكا تعمل على شبكة إنترنت لا يمكن اختراقها

أشارت التقارير أن قراصنة روسيا، المعروفون باسم “فانسي بير”، نفذوا حملة قرصنة واسعة ضد أهداف أمريكية منذ شهر ديسمبر 2018

قالت تقارير أن قراصنة روس، مدعومون من وكالة المخابرات العسكرية الروسية GRU، تمكنوا من اختراق شبكات أمريكية، في ظل خطة منظمة لاستهداف المنظمات والوكالات الحكومية والبنية التحتية الأمريكية، بما فيها قطاع الطاقة الأمريكي.

وأشارت التقارير أن قراصنة روسيا، المعروفون باسم “فانسي بير” Fancy Bear، نفذوا حملة قرصنة واسعة ضد أهداف أمريكية منذ شهر ديسمبر 2018 حتى شهر مايو الماضي على أقل تقدير، قاموا خلالها باختراق خوادم البريد الإلكتروني لضحاياهم وباقة الأدوات المكتبية “مايكروسوفت أوفيس 365” وحسابات البريد الإلكتروني وخوادم VPN.

وقال خبراء أن مجموعة القرصنة الروسية “ساندوورم” Sandworm تمكنت من زرع برمجيات خبيثة في شبكات المرافق الكهربائية الأمريكية، في عام 2014، وأنها تقف وراء أول حالة انقطاع للكهرباء بسبب الهجمات الإلكترونية في أوكرانيا خلال عامي 2015 و2016.

من جهتها، قالت وزارة الطاقة الأمريكية أن الحكومة الأمريكية تعمل على تطوير شبكة إنترنت كمومية لا يمكن اختراقها، وذلك في غضون 10 سنوات، بحسب مؤتمر صحفي عقدته الوزراة.

ويعمل علماء جامعة شيكاغو الأمريكية، مع مختبر أرغون الوطني التابع لوزارة الطاقة، على مشروع شبكات الإنترنت الكمومية، التي تعتمد على قوانين ميكانيكا الكم في التحكم في المعلومات ونقلها بشكل آمن.

وقالت وزارة الطاقة الأمريكية أن شبكة الإنترنت الكمومية الأمريكية هي جزء من قانون المبادرة الكمومية الوطنية، الذي وقع عليه الرئيس الأمريكية دونالد ترامب في ديسمبر 2018، والتي تشكل المختبرات الوطنية البالغ عددها 17 مختبرا العمود الفقري لها، تمهيدا لتحول الاستخدام القومي لها في العلوم والصناعة والأمن القومي.

وتقوم شبكات الإنترنت الكمومية على استغلال الخصائص المميزة والفريدة للذرات والفوتونات والإلكترونات لبناء حواسيب أكثر قوة وأمانا لمعالجة ونقل المعلومات، وتعتمد شبكة الإنترنت الكمومية على الفوتونات، التي تتميز بحالة كمومية تعرف بالتشابك، يسمح باستخدامها في مشاركة ونقل البيانات عبر مسافات طويلة دون وجود اتصال مادي.

يذكر أن الحكومة الفيدرالية تنفق ما بين 500 إلى 700 مليون دولار سنويا في تقنيات المعلومات الكمومية، ضمن ميزانية بقيمة 1,3 مليار دولار مخصصة لمبادرة الكم الوطنية، كما تستثمر الصين بقوة في تكنولوجيا الكم.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top