شبكات اجتماعية

 في يوم المرأة العالمي.. فيسبوك يحتفل بالسيدات اللاتي يستخدمن فيسبوك في خدمة المجتمع

تم نشر أكثر من ٤ مليون منشور على Instagram باستخدام هاشتاج #bodypositivity

مع بداية عقد جديد، تواصل المرأة دورها الفعال في إقامة المجتمعات البناءة وقيادة التغيير المجتمعي حول العالم. واحتفالاً بيوم المرأة العالمي لعام ٢٠٢٠، يسلط فيسبوك الضوء على أهم المبادرات النسائية التي قامت بها سيدات بارزات في مجتمعاتهن باستخدام فيسبوك، ليؤكدن بذلك أن إحداث التغيير ممكن، وأن المرأة ستظل هي رائدة الحركة الإنسانية التي تجعل العالم مكاناً أفضل.

ومن أبرز المبادرات الرائعة التي خرجت من منطقة الشرق الأوسط، كانت مبادرة منال رستم باسم بإنشاء مجتمع مغلق للسيدات فقط على فيسبوك باسم Surviving Hijab، والذي يضم الآن ٧٥٠,٠٠٠ عضوة. وكان هدف منال من إنشاء هذه المجموعة هو القضاء على الصورة النمطية للفتاة والسيدة التي ترتدي الحجاب، وأن تشجع المحجبات على ارتداء ملابسهن بكل فخر.

أما حول العالم فلم يتوقف الحوار والحراك الإيجابي عن المرأة طوال العام. حيث تم نشر أكثر من ٤ مليون منشور على Instagram باستخدام هاشتاج #bodypositivity، بينما كانت أكثر من ٦٠٪ من حملات جمع التبرعات على فيسبوك من تنظيم سيدات. وأظهرت الإحصائيات أن أكثر من ربع رائدات الأعمال اللاتي يرأسن مشروعات صغيرة ومتوسطة قلن إن عائلة تطبيقات فيسبوك ساعدتهن على تحسين أعمالهن.

وكانت حركة #metoo قد انطلقت في ١٥ أكتوبر من عام ٢٠١٧ لتشهد أكثر من ١٢ مليون منشور، تعليق، وتفاعل على فيسبوك في أقل من ٢٤ ساعة، حيث قامت السيدات بمشاركة مواقف التحرش والاعتداءات الجنسية التي تعرضن لها بكل شجاعة.

وشهد فيسبوك مجموعة واسعة من المبادرات النسوية العالمية التي ناقشت عدة قضايا مجتمعية هامة مثل محاربة التحرش، التشجيع على ممارسة الرياضة، التضامن مع ضحايا العنف، مرضى الأمراض المزمنة، الكشف المبكر عن سرطان الثدي، وغيرها.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top