أخبار

10 ملايين جهاز شاركوا في شل الإنترنت حول العالم

ضم الهجوم الإلكتروني الضخم الذي شل جزءًا رئيسيًا من البنية التحتية للشبكة العنكبوتية الجمعة الماضية، ما يزيد على 10 ملايين جهاز فردي تم تنسيقهم باستخدام جزء من شفرة الكمبيوتر، تم إطلاقها مؤخرًا على الشبكة.

شركة “Dyn” المقدمة لخدمات الاستضافة والتي استهدفها الهجوم، أعلنت عن المزيد من التفاصيل عن الحادث، والتي تضمنت تصريحها بأن أكثر من 10 ملايين عنوان “IP” شاركوا في الهجوم الذي تسبب في مشاكل واسعة النطاق، للمستخدمين الذين حاولوا الولوج لعدة مواقع كبيرة تستخدم نطاقات الشركة للاستضافة.

استخدم المهاجمون جزءًا من شفرة تجمع الأجهزة التي تتصل بالإنترنت ضعيفة التأمين، لشن هجوم لحجب الخدمة، والذي يُطلق عليه “DDoS“، من خلال طلبات بيانات هائلة تغرق بها أنظمة معينة بهدف جعلها غير مستقرة أو صالحة للعمل.

وكان الرئيس النفيذي للإستراتيجيات في “Dyn”، كايل يورك، هو من أعلن عن تلك التفاصيل الجديدة كجزء من تحقيق الشركة حول الهجوم الذي تم عليها، إذ لاحظ أن أنظمة “Dyn” قد عادت إلى طبيعتها إلا أن الشركة لازالت تراقب الوضع بحذر.

وأضاف: “في تلك اللحظة نحن نراقب بعناية أي مؤشرات لهجوم جديد”.

كما قالت شركة “Flashpoint” للأمن الإلكتروني إن مسجلات الفيديو الرقمية كانت من ضمن الأجهزة التي شاركت في الهجوم.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top