shopping now
أخبار

وزير الاتصالات: هنقضي على “اقفل الراوتر وشغله تاني” وسرعات الإنترنت هتوصل 40 ميجا

الوزارة تسعى للوصول بمتوسط سرعات الإنترنت إلى 40 ميجابت في الثانية بحلول العام المقبل

قال الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن مصر هي الأولى إقليميا في قدرتها على جذب الاستثمارات خلال العام المنتهي في يونيو الماضي، مشيرا أن معدل النمو القطاعي بلغ 16% بنهاية العام المالي مقارنة بـ 14% للعام السابق عليه.

وأوضح، خلال مؤتمر صحفي، أن الوزارة تركز على تدريب الشباب في استراتجيتها لتطوير القطاع، من خلال فروع معهد تكنولوجيا المعلومات والمعهد القومي للاتصالات، منوها أن الوزارة تسعى لتدريب 10 آلاف شاب خلال العام الجاري، تركز معظمها على القنوات  الإلكترونية للتدريب، موضحا أن تلك التدريبات تركز على 10 محاور دراسية خلال العام الجاري، مشيرا إلى أنه بحلول 2021 ستقوم الوزارة بتدريب 25 ألف شاب سنويا.

ونوه طلعت إلى أن الوزارة تستهدف توفير التدريب عبر مجمعات الإبداع التي سيتم إنشائها خلال العام الجاري، موضحا أنه سيتم افتتاح 6 مجمعات خلال العام الجاري، وأشار إلى أن المجمعات سيتم إنشائها في أسوان، وقنا، والمنيا، والمنصورة، والمنوفية، والاسماعيلية.

وكشف وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن المرحلة الأولى من مدينة المعرفة سيتم تدشينها على مساحة 25 فدان، بتكلفة استثمارية 2.5 مليار جنيه تقريبا، على هيئة 4 مباني.

وفصل طلعت في مؤتمر صحفي اليوم المباني المزمع تدشينها في مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة على هيئة مبنى للبحث والتطوير يركز في الاساس على الذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى فرع جديد لمعهد تكنولوجيا المعلومات، ومعهد الاتصالات القومي، بالإضافة إلى جامعة متخصصة لذوي الإعاقة، وكلية متخصصة في الذكاء الاصطناعي.

وأضاف طلعت أن الوزارة دشنت اكاديمية مؤقتة لذوي الاحتياجات الخاصة في القرية الذكية بداية الشهر الجاري، مؤكدا أن وزارة الاتصالات تسعى لتوقيع اتفاقيات مع عدة شركات لتوفير التدريب في مجال الذكاء الاصطناعي، وأنها بدأت في وضع استراتيجية لمصفوفة الذكاء بداية من العام الجاري، مع التركيز على تقنيات التشخيص عن بعد في الخدمات الصحية.

وكشف طلعت أن الوزارة تسعى للوصول بمتوسط سرعات الإنترنت إلى 40 ميجابت في الثانية بحلول العام المقبل، مشيرًا إلى أن متوسط السرعة حاليا تضاعف من 5 ميجا إلى 9.5 ميجا، وأن الوزارة تسعى بنهاية العام الجاري للوصول بالسرعة إلى 20 ميجابت في الثانية.

وأكد على أن الشركة المصرية للاتصالات استثمرت 3 مليار جنيه تقريبا لتطوير شبكة البنية التحتية، وأن تطوير البنية التحتية بدأ من رفع كفاءة البوابات الدولية للإنترنت، ثم تطوير السنترالات، يليها تحسين كفاءة الكابلات واستبدالها من نحاس إلى فايبر، ورفع كفاءة كبائن الـMSAN.

واستطرد الوزير: “منذ بداية العام تم رفع كفاءة 10 آلاف كابينة  MSAN”، موضحًا أن المصرية للاتصالات ستتيح البنية التحتية لشركات الإنترنت المنافسة، ولن تحتكر تلك البنية لشركتها التابعة فقط.

وأكد الوزير أن لديه هدف محدد، هو القضاء على الجملة الشهيرة “اقفل الراوتر وافتحه تاني”، التي يرد بها خدمة العملاء على شكاوي الإنترنت، لافتاً إلى أن الراوتر الجديد VDSL والسرعات الجديدة سيمنعان هذه الظاهرة.

وقال الوزير أنه كان صاحب قرار تغريم شركة فودافون مصر 10 مليون جنيه كعقوبة لانقطاع الشبكة بضع ساعات قبل عيد الفطر بيومين، وأضاف: “مش معقول خدمة تتقطع عن 30 مليون عميل وتمر بدون عقوبات وحتى لو تم تعويض العملاء بمكالمات فهذا ليس مبررا”.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top