أخبار

هواوي: 20% من البنية التحتية لمصر جاهزة للتحول الرقمي

وائل المنياوي: يجب إعادة النظر في تسعير التراخيص والترددات والخدمات

قال المهندس وائل المنياوي، رئيس القطاع التكنولوجي في شركة هواوي تكنولوجيز، إن حجم الاقتصاد القائم على التحول الرقمي بحلول 2025 سيبلغ 30 ترليون دولار، لذلك فإن شركته تخصص تخصص 15% من إيراداتها السنوية لمجال البحث والتطوير، موضحًا أنها حققت خلال الربع الأول من العام الجاري حوالي 25 مليار دولار.

وفيما يتعلق بالسوق المصري، أكد في مؤتمر صحفي اليوم، أن جاهزية مصر للتحول الرقمي لا تتعدى 20% بسبب البنية التحتية، موضحًا أن عدد مستخدمي الانترنت الثابت في مصر نحو 30 مليون مستخدم وهو ما يفسره حجم الاشتراكات في الهاتف الأرضي، لافتا إلى أن ذلك يعني أن نحو 70 % مليون مصري بعيدين عن خطة التحول الرقمي.

وأشار المنياوي إلى أن حجم انتشار البنية التحتية تغطي ما بين 44-46% من الجمهورية، بالتالي فإن نسبة 64% على الأقل غير مغطاة بشبكات الانترنت الحديثة، مشيرًا إلى أن الجيل الخامس قد يكون حلًا للمناطق النائية، لكن هذا لا يعني أن الدولة لا تزال في حاجة إلى إعادة النظر في التشريعات الخاصة بها، خاصة فيما يتعلق بالترددات.

وأضاف أن الترددات المتاحة في السوق المصري ضعيفة جدًا مقارنة بحاجة الشركات للتوسع، مؤكدًا أن الدولة عليها أن تعيد النظر في علية تسعير التراخيص والترددات، وتسعير الخدمات للمشغلين التي يتحكم فيها الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.

وتابع أن تعاون الجهات الحكومية في مصر في القوانين التي تساعد على انتشار التحول الرقمي، ودعم السياسات والتشريعات سيكون لها عوامل كبيرة جدًا في تقدم مص، مؤكدًا أن المجتمع بدأ يستوعب أهمية التحول الرقمي والتجربة الاخيرة أثبتت ذلك بعد اعتماد كثير من المواطنين على أدوات جديدة لاول مرة، وهو ما يجعل شركات الاتصالات تحت ضغط مستمر لتحسين البنية التحتية.

ولفت إلى أن هواوي مصر تتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لزيادة سرعات الانترنت، حيث تعمل مع الحكومة لرفع السرعات إلى 40 ميجا لكل ثانية العام المقبل، موضحًا أنها عملت ضمن الاستراتيجية التي بدأتها الحكومة خلال العام الماضي لتبلغ السرعات 20 ميجا لكل ثانية.

وأكد أن الحيزات الترددية الحالية غير كافية لتوفير الخدمات بسرعات مناسبة، وتغطية حجم المستخدمين الذين يصلون إلى أكثر من 100 مليون مستخدم، لافتًا إلى أن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات يضع حاليًا خريطة جديدة لإعادة استخدام تلك الترددات وفق الاحتياجات المستجدة، مضيفًا أن الترددات الحالية تتحكم فيها العديد من الجهات الشاغلة لاستخدامات متعددة مثل البث التلفزيوني والإذاعي، أو الاستخدامات التجارية والعسكرية وغيرها.

لفت إلى أن التحول الرقمي وتطبيقات الجيل الخامس تحتاج إلى حيزات ترددية أكبر، منوهًا إلى أن الحيزات الترددية المخصصة للجيل الرابع في مصر لا تتعدى 25% من الحيزات المخصصة لنفس الخدمات في الدول المجاورة.

من ناحية أخرى شدد على أهمية وضع نظام معالجة للبيانات المختلفة وربطها ببعضها البعض لتحليل البيانات الناتجة عنها، مؤكدًا على أن الدولة بدأت بالفعل في تنفيذ عدد من مراكز البيانات فيما يخص المعلومات والبيانات الحكومية.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top