تطبيقات

هل يعرف مؤسس “صراحة” هوية صاحب الرسائل التي تستقبلها؟

ربما يطالبك فضولك بمعرفة من أرسل لك بعض الرسائل

إذا كنت من الكثيرين الذين تعاملوا مع شبكة التواصل الاجتماعي بسرية “صراحة” ربما يطالبك فضولك بمعرفة من أرسل لك بعض الرسائل، وهو ما لن تلبيه لك الخدمة نفسها لأنها قائمة على إخفاء هوية المرسل، لكن ماذا عن أن تطلب من مؤسس الموقع ومديره المبرمج العربي، زين العابدين توفيق، الذي يعيش في مدينة الظهران السعودية، أن يكشف لك هوية المرسل؟

mxiirhv

يؤكد توفيق، عبر حسابه على تويتر، أنه نفسه لا يستطيع معرفة مرسلي الرسائل، إذ أن هويتهم لا تُسجل من الأساس، كي تكون هناك إمكانية للكشف عنها، لافتًا إلى أن ما يتداول بشأن نشر هوية المرسلين عار تمامًا عن الصحة.

ويوضح المبرمج أن “صراحة” لا تتم إدارته من خلال فريق عمل، إذ يتولى بنفسه المهام كافة الخاصة بالموقع.

وحقق الموقع، الذي يتيح للآخرين التعبير عن رأيهم فيك دون الكشف عن هويتهم، شعبية كبيرة، خلال الأيام الماضية، في مصر، والكثير من الدول العربية، إذ وصل عدد زواره إلى أكثر من مليون، وسجل 2.7 مليون زيارة، وفقًا لحساب الموقع على تويتر.

 

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top