هواتف

هل تنجح هواتف ريلمي في احتلال مكانة هواوي في السوق المصري؟!

نجحت ريلمي Realme حتى الآن في احتلال المرتبة الخامسة من بين الشركات الأكثر مبيعا للهواتف الذكية في مصر

منذ انطلاق هواتف ريلمي Realme رسميا في مصر، في يناير 2019، وفي فترة لم تتعد 15 شهرا على الأكثر حتى الآن، نجحت العلامة التجارية الصينية في تثبيت أقدامها أمام منافسين أقوياء، يستحوذون على نسبة كبيرة من مبيعات الهواتف الذكية في مصر، مثل سامسونج وأوبو وهواوي.

ونجحت ريلمي Realme حتى الآن في احتلال المرتبة الخامسة من بين الشركات الأكثر مبيعا للهواتف الذكية في مصر، وتسعى الشركة للقفز إلى المركز الثالث، ما يعني احتلالها مكانة هواوي Huawei في السوق المصري، فهل تنجح ريلمي في ذلك؟! هذا ما يجيب عنه جوزيف وانج، رئيس شركة ريلمي في الشرق الأوسط وأفريقيا.

ففي لقاء صحفي، عبر جوزيف وانج عن أهمية السوق المصري الكبيرة لشركة ريلمي Realme، باعتباره سوقا للهواتف الذكية دائم النمو بشكل ملحوظ، وقد بلغ حجم مبيعات الهواتف الذكية في مصر العام الماضي 15 مليون وحدة، ويتوقع أن تصل المبيعات إلى 17 مليون وحدة خلال العام الجاري 2020.

وبحسب الإحصائيات، تستحوذ شركتا سامسونج وأوبو وحدهما على 50% من مبيعات الهواتف الذكية في السوق المصري، في حين تتشارك هواوي وشاومي وريلمي وإنفينيكس نسبة الـ45% المتبقية، وتثق ريلمي أنها قادرة على زيادة نسبتها من المبيعات في مصر لتصبح في المركز الثالث بعد سامسونج وأوبو.

وقال وانج، في اللقاء الصحفي المصغر الذي حضره محمود طه، رئيس قطاع التسويق في شركة ريلمي، أن نسبة شركتي سامسونج وأوبو من السوق المصري تتراوح بين 25 إلى 30% لكلا منهما، وأن تحقيق مثل هذه النسبة أو الاقتراب منها ليس مستحيلا، ويمكن لـ”ريلمي” الوصل إلى المركز الثالث قريبا.

وقال وانج أن خطة ريلمي لعام 2020 سوف تعتمد على 3 ركائز أساسية، اولها تغطية السوق بهواتف تلبي احتياجات جميع الفئات، بدءا من الفئة الاقتصادية C والفئة المتوسطة Pro والفئة المتوسطة العليا X، والأخيرة متوقع طرحها في مصر خلال الشهور القليلة المقبلة.

إضافة إلى ذلك، سوف تركز ريلمي على طرح منتجاتها الخاصة بإنترنت الأشياء IoT والتقنيات القابلة للارتداء، مثل الساعات الذكية والسوارات الذكية والتلفزيونات الذكية.

وتتعلق الركيزة الثالثة في خطة ريلمي 2020 بكيفية الوصول إلى العملاء، فريلمي تمتلك 3,500 نقطة بيع حتى الآن، وتسعى للتوسع حتى 5,000 نقطة بيع خلال النصف الأول من 2020، كما تسعى لافتتاح أول مركز متكامل يحمل العلامة التجارية لشركة ريلمي، يتم من خلاله بيع كل منتجاتها، إضافة إلى التوسع في خدمات ما بعد البيع بطرق غير تقليدية تسهيلا على العملاء.

وتعتمد ريلمي على نقاط البيع التقليدية في صلب استراتيجيتها للمبيعات، فيقول وانج أنه على الرغم من أن البيع من خلال المواقع الإلكترونية هو الأسرع في الوصول إلى فئة الشباب، لكن 90% من الأجيال الأكبر سنا لا زالت تشتري هواتفها من نقاط البيع التقليدية.

وحول الانتقادات الموجهة لشركة ريلمي، وكذلك أوبو Oppo، حول تسريح موظفين أكفاء من الشركة صنعوا قصص نجاحها، قال وانج أن أوبو لديها 5,000 موظف تقريبا، ولدى ريلمي 1,000 موظف، وإن كان أغلبهم مندوبي تسويق ومبيعات، لكنهم في النهاية موظفون، وأن 95% من موظفي ريلمي مصريون.

وحول تأثير انتشار عدوى فيروس كورونا، أكد وانج تأثيرها على صناعة الهواتف الذكية، من حيث التوريد والتصنيع بصفة أساسية، خاصة مع عدم عودة بعض المصانع والشركات الصينية للعمل بطاقتها الطبيعية، غير أن الأمور بدأت في التحسن، وإن ارتفع سعر النقل والتوريد، الذي لا بد وسيؤثر على سعر وصول المنتجات للمستهلك النهائي.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top