هواتف

هاتف سامسونج Galaxy Note 20 Ultra يتفوق على أيفون 11 برو ماكس في اختبار السقوط

يرجع تحمل هاتف سامسونج Galaxy Note 20 Ultra إلى حمايته من الأمام والخلف بزجاج كورنينج جلاس فيكتوس Victus

يبدو أن هاتف سامسونج الأحدث، جالاكسي نوت 20 ألترا (Galaxy Note 20 Ultra)، أكثر متانة من هاتف أبل الرائد “أيفون 11 برو ماكس” iPhone 11 Pro Max، وذلك بعد ظهور الهاتفين في فيديو لاختبار السقوط على قناة “فون باف” PhoneBuff على موقع يوتيوب.

وكما ظهر في الفيديو، تعرض الهاتفان لعدة جولات من السقوط، ففي الجولة الأولى، تم إسقاط هاتفي سامسونج وأبل على غطائهما الخلفي، فعانى كلاهما من بعض الأضرار في الظهر الزجاجي، لكن ظهر هاتف أيفون iPhone 11 Pro Max تحطم أكثر بكثير من هاتف سامسونج Galaxy Note 20 Ultra.

ويرجع تحمل هاتف سامسونج Galaxy Note 20 Ultra إلى حمايته من الأمام والخلف بزجاج كورنينج جلاس فيكتوس Victus، وهو الجيل الأحدث من زجاج جوريلا، مقارنة بالجيل القديم من زجاج جوريلا الذي يحمي هاتف أيفون.

وفي الجولة الثانية، تم إسقاط الهاتفين على زاويتهما، وكان الضرر الناتج في هاتف سامسونج أكبر قليلا من هاتف أيفون، فقد ظهرت بعض الكسور على هاتف سامسونج، بينما ظهرت خدوش طفيفة على زوايا الإطار الصلب المقاوم للصدأ في جهاز أيفون، ومع ذلك، ظل الهاتفان في حالة سليمة بعد الاختبار.

وفي الجولة الثالثة، تم إسقاط الهاتفين على وجهيهما، فتصدعت شاشة أيفون iPhone 11 Pro Max، بينما تعرضت شاشة سامسونج Galaxy Note 20 Ultra لخدوش طفيفة.

بالإضافة إلى ذلك، تم إسقاط الهاتفين 10 مرات من ارتفاع يزيد عن 1,5 متر، غير أن هاتف سامسونج نجا خلال هذا الاختبار، بينما في هاتف أيفون، تناثرت قطع الزجاج المكسورة وفقد وظائف الكاميرا الخاصة به، وإن استمرت شاشة اللمس في العمل.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top