أخبار

نواب اليابان يطالبون الحكومة بتطوير عملتها الرقمية للرد على عملة الصين وفيسبوك

اليابان ستواجه مشكلة خطيرة للغاية إذا ما أصبح اليوان الرقمي وسيلة شائعة لتسديد الدفعات الدولية

بدأت اليابان في دراسة خطة لإصدار عملتها الرقمية المشفرة، وذلك بسبب القلق من خطط الصين لإصدار اليوان الرقمي وكذلك فيسبوك، التي تسعى إلى تطوير عملة رقمية مشفرة تحت اسم “ليبرا” Libra.

وتقول الأخبار أن مجموعة من المشرعين في الحزب الحاكم يعملون على اقتراح بإصدار اليابان لعملتها الرقمية المشفرة، وقد صرح نوريهيرو ناكاياما، نائب وزير الشؤون الخارجية بالبرلمان، أن العملة الرقمية اليابانية ربما تصدر ضمن مبادرة مشتركة بين الحكومة والقطاع الخاص.

وقال ناكاياما، وهو أبرز أعضاء مجموعة من 70 نائبا في الحزب الديمقراطي الليبرالي، أن الصين تتجه نحو إصدار اليوان الرقمي، لذلك يود النواب اقتراح النظر في إصدار الين الرقمي في المقابل.

وتنوي المجموعة البرلمانية تقديم اقتراحها للحكومة اليابانية أوائل الشهر المقبل، خاصة بعد قرار بنك اليابان الانضمام إلى ستة بنوك مركزية أخرى لتبادل الخبرات حول إصدار عملة رقمية يابانية في المستقبل.

وقال وزير المالية الياباني، تارو آسو، في وقت سابق من الشهر الجاري، أن اليابان ستواجه مشكلة خطيرة للغاية إذا ما أصبح اليوان الرقمي وسيلة شائعة لتسديد الدفعات الدولية، في حين تسدد اليابان المعاملات بالدولار الأمريكي.

وتهتم الأوساط السياسية اليابانية بالعملات الرقمية، وقد أخبر رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي البرلمان أن الحكومة ستعمل مع بنك اليابان من أجل دراسة العملات الرقمي وإيجاد طريقة لمواءمة الين معها.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top