أخبار

موظف بجوجل يقاضيها.. اعرف السبب

جوجل تخرق القوانين

أقام موظف بجوجل دعوى قضائية ضد الشركة، بسبب اتباعها سياسات حفاظ على سرية العمل تخرق قانون ولاية كاليفورنيا.

واستند الموظف في شكوته إلى استخدام جوجل لبرنامج تجسس داخلي، يُشجع الموظفين على الوشاية على بعضهم البعض إن ظنوا أن أحدهم يقوم بتسريب معلومات للصحافة.

وتحذر جوجل الموظفين من الحديث بشأن أي أنشطة محتملة غير قانونية في الشركة، كما أن هناك أيضًا سياسة تمنع الموظفين من تأليف كتاب عن عملهم داخل الشركة أو عن أي موظف في وادي السليكون دون الحصول أولًا على موافقة نهائية من جوجل.

وقال الموظف إن أحد أسباب تلك السياسة الصارمة، هو أن الشركة تخشى للغاية من تسريب أي معلومات للصحافة، لدرجة فصل أي موظف يثبت تسريبه لأي معلومات عن الشركة، مشيرًا إلى أن المعلومات المُصنفة “سرية” في جوجل، هي كل المعلومات الخاصة بها بلا استثناء، ولا يمكن مشاركتها مع الصحفيين أو المستثمرين أو الشركاء أو أي شخص خارج جوجل.

اقرأ أيضًا:
إعلانات جوجل تراقبك في كل مكان

ووفقـًا لقانون العمل الحالي في كاليفورنيا، يجب أن يُتاح للموظفين مناقشة ظروف العمل، والانتهاكات المحتملة دون الخوف من الانتقام.

إن نجحت تلك الدعوى في مسعاها فإن الولاية ستحصل على 75% من الغرامة التي ستُفرض على جوجل، بينما يتم توزيع الباقي على 65 ألف موظف يعملون في الشركة، وبما انه هناك 12 خرقـًا للقانون في تلك الدعوى، فإن الغرامة قد تصل إلى 3.8 مليار دولار، مما يعني 14600 دولار لكل موظف في الشركة.

سياسات جوجل غير القانونية فشلت في تطبيق شعار جوجل الشهير “لا تكن شريرًا”، وفقـًا لما جاء في صحيفة الدعوى.

اقرا أيضًا:
لماذا تفضل جوجل الموبايل على الكمبيوتر في عمليات البحث؟

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top