منوعات

متطوعون يبتكرون أسرع حاسوب خارق في العالم من منازلهم لمكافحة فيروس كورونا

القوة المشتركة لشبكة حواسيب المتطوعين حققت (10 أس 18) أو إكسافلوب عملية في الثانية، في 25 مارس الماضي

نجح متطوعون في التعاون معا لإنشاء أسرع حاسوب خارق في العالم، يمكنه المشاركة بنجاح في الأبحاث الخاصة بمكافحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” COVID-19، عبر ربط أجهزة الحواسيب المنزلية الخاصة بهم ببعضها البعض.

وقالت منظمة Folding@Home، التي تدير جهود الحوسبة الموزعة، أن القوة المشتركة لشبكة حواسيب المتطوعين حققت (10 أس 18) أو إكسافلوب عملية في الثانية، في 25 مارس الماضي، ما يجعلها أقوى بنحو 6 مرات من حاسوب آي بي إم IBM العملاق “آي بي إم سميت” IBM Summit، الذي يستخدم في البحث العلمي بمختبر أوك ريدج الوطني بالولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت المنظمة أن شبكة حواسيب المتطوعين مستمرة في الاتساع، وقد جذبت مليون متطوع جديد، وقد زادت قوتها أكثر من الضعف، بدءا من يوم 13 أبريل الجاري، إذ وصلت إلى 2,4 إكسافلوب، محققة رقما قياسيا جديدا، ما يجعلها أسرع من جميع الحواسيب العملاقة الـ500 الأقوى في العالم مجتمعة.

ويشغل كل متطوع جزءا بسيطا من برنامج تحديد البنية المادية لبروتينات فيروس كورونا على جهاز الحاسوب الخاص به في المنزل، من أجل النجاح في التنبوء بسلوكها لمحاصرة تطور فيروس كورونا.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top