أخبار

لا مبالاة الموظفين كارثة.. منصة تدريب مؤتمتة من كاسبرسكي لاب لتعزيز الوعي الأمني للمستخدمين

تهدف المنصة، المتاح خدماتها عبر الإنترنت، إلى مساعدة الشركات على تعزيز الوعي الرقمي لدى موظفيها

أظهرت دراسة أجرتها كاسبرسكي لاب Kaspersky Lab بالشراكة مع B2B International، في عام 2017، أن 57% من الشركات في الإمارات و42% في السعودية أرجعت نقاط الضعف في استراتيجيات أمن المعلومات لديها إلى “اللا مبالاة في تصرفات الموظفين وسلوكهم”!

لذلك، طورت كاسبرسكي لاب منصة تدريب مؤتمتة للتوعية الأمنية، من أجل التسهيل على الشركات ومساعدتها على معالجة السلوك اللا مبالي لأمن المعلومات لدى موظفيها، من خلال تسليح الموظفين بأحدث المهارات والمعارف اللازمة في هذا المجال.

وتهدف هذه المنصة، المتاح خدماتها عبر الإنترنت، إلى مساعدة الشركات على تعزيز الوعي الرقمي لدى موظفيها، من أجل تحسين كفاءة التدريب عبر التعلم الدقيق، وتقديم الدروس التعليمية بتنسيقات مختلفة، وضمن جهود مستمرة، لا سيما وأن العثور على المنهجية الأكثر كفاءة في تدريب الموظفين على تحسين مهاراتهم في مجال الأمن الرقمي يظل معضلة لدى كثير من إدارات تقنية المعلومات في الشركات، التي ترى في تدريب الموظفين وسيلة مهمة للحد من حوادث الأمن الإلكتروني.

وتعد المنصة المؤتمتة للوعي الأمني من كاسبرسكي Kaspersky Automated Security Awareness Platform نظاما تعليميا مبتكرا قائما على الويب، يعمل على أتمتة التدريب على التوعية الرقمية للشركات من جميع الأحجام، وتساعد المنصة الشركات على معالجة الفجوات في مهارات الأمن الرقمي على الإنترنت لدى المستخدمين، عبر دروس تعليمية يستغرق كل منها أقل من 10 دقائق.

تستخدم منصة كاسبرسكي لاب عدة منهجيات رئيسة بهدف إشراك الموظفين في العملية التعليمية وزيادة وعيهم في مجال الأمن الرقمي، ومنها التدريب الموجه بمستويات تدريبية مختلفة، تتراوح من البداية حتى الاحتراف، والتعلم الدقيق متعدد الوسائط، والتعلم بأسلوب اللعب والأساليب التفاعلية، ومن المقرر إضافة المزيد من المزايا المؤسسية إلى المنصة في النصف الثاني من العام الجاري.

وقال سلافا بوريلين، مدير برنامج التعليم الأمنى لدى كاسبرسكي لاب، إن الهدف من إنشاء منصة التدريب ASAP هو تقديم أداة سهلة الإدارة عبر الإنترنت لمساعدة الشركات على موازنة مستويات الكفاءة الأمنية لدى مجموعات مختلفة من الموظفين.

وكما أضاف بوريلين: “نأمل من خلال نهج التعلم التخصصي الدقيق، ومساقات التعلم المؤتمت، في إشراك الموظفين وضمان سهولة اكتساب المهارات ومنع نسيانها، ويكتسب هذا النهج أهمية خاصة للشركات الصغيرة التي ليس لديها موظفون ذوو خبرة، ولا تتمتع بالموارد اللازمة لإدارة برامج توعية أمنية فعالة.”

يذكر أن المنصة متاحة باللغة الإنجليزية والألمانية والإيطالية والروسية والفرنسية والإسبانية، ومن المنتظر إتاحتها باللغتين العربية والهولندية في وقت لاحق من العام الجاري.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top