?How to

كيف تجعل هاتفك الذكي يقرأ “الباركود” للحصول على معلومات أي منتج؟

أهم تطور في تقنيات الباركود حدث مع ظهور الهواتف والتطبيقات الذكية

تعود تقنية الباركود (Barcode) إلى فترة الستينيات، حيث أصبح كل منتج يحوي ملصقا أو طباعة لخطوط طولية وأرقاما، وعندما يوجه الكاشير الماسح الضوئي على الباركود الخاص بالمنتج، يتم احتساب قيمته آليا على شاشة الدفع، كما يعرض معلومات المنتج داخل الفاتورة المطبوعة للمشتريات.

وتطورت تقنيات الباركود كثيرا على مدار السنوات القادمة، فقد أصبح هناك أجهزة لقراءة الباركود تعمل بالليزر، ولم يعد هناك حاجة لتمرير الباركود أمام الماسح الضوئي المعتاد لقراءته، فشعاع الليزر قادر على قراءة الباركود بغض النظر عن زاوية القراءة، وكذلك من مسافة بعيدة نسبيا.

غير أن أهم تطور في تقنيات الباركود حدث مع ظهور الهواتف والتطبيقات الذكية، فقد تم تطوير شفرة باركود، تعرف بـ”كيو آر كود” (Qrcode)، يتم قراءة الهواتف الذكية لها عبر تطبيق خاص بفك شفرتها، لتعرض مجموعة متنوعة من المعلومات عن المنتج، مثل الدخول تلقائيا إلى صفحة الويب الخاصة بالمنتج.

ويمكن لأي هاتف ذكي قراءة باركود “كيو آر كود” (Qrcode)، إذا ما تم تثبيت التطبيق الخاص بقراءة الباركود عليه، لذا يمكنك القيام بالخطوات التالية:

إذا كان هاتفك يعمل بنظام أندرويد، فيمكنك تثبيت تطبيق (QR code reader) عبر هذا الرابط من متجر جوجل بلاي، وإذا كان هاتفك من نوع أيفون، فيمكنك تثبيت التطبيق عبر هذا الرابط من آب ستور.

بعد تثبيت التطبيق، قم بفتحه، وسوف يقوم التطبيق بفتح الكاميرا الخلفية للهاتف، وسوف يقوم التطبيق بقراءة الباركود عند توجيه الكاميرا عليه وظهوره على شاشة الهاتف.

ولا تستغرق عملية مسح الباركود ثوان معدودة، ليقوم التطبيق بعرض المعلومات التي يتضمنها الباركود، كما يمكنك الضغط على زر البحث عن المنتج (Product Search)، ليقوم التطبيق بفتح صفحة الإنترنت الخاصة بالمنتج.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top