هواتف

كوالكوم تطلق الجيل الجديد من حساس البصمة المدمج أسفل الشاشة.. تعرف على مميزاته

من المتوقع أن يتم استخدام مستشعرات الجيل الثاني من كوالكوم في الهواتف الذكية بدءا من الشهر المقبل

كشفت شركة كوالكوم الأمريكية Qualcomm عن الجيل الجديد (الجيل الثاني) من المستشعر الصوتي ثلاثي الأبعاد 3D Sonic Sensor، وهو حساس البصمة المدمج أسفل شاشات الهواتف الذكية.

ويقدم الجيل الثاني من مستشعرات البصمة من كوالكوم مزايا متطورة مقارنة بالجيل السابق، حيث يغطي مساحة أكبر بنسبة 77%، كما انه أسرع في الاستجابة بنحو 50%.

ويأتي الجيل الجديد بمساحة 8×8 مم، مقارنة بمساحة 4×9 مم في الجيل السابق، وهو قادر على قراءة البيانات البيومترية أكثر من الجيل السابق بنحو 1,7 مرة.

وأطلقت كوالكوم الجيل الأول من حساس البصمة المدمج تحت الشاشة قبل عامين تقريبا، والذي عمل بتقنية المسح البصري الشائعة وقتها، بينما اليوم يعمل حساس البصمة بتقنية الموجات فوق الصوتية، الأفضل والأسرع.

ومن المتوقع أن يتم استخدام مستشعرات الجيل الثاني من كوالكوم في الهواتف الذكية بدءا من الشهر المقبل، كما يتوقع أن يتم استخدامه في سلسلة هواتف سامسونج المنتظرة Galaxy S21.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top