shopping now
أخبار

“فايبر مصر” الراعي الذهبي للدورة 18 لـ”يوم الهندسة المصري 2019″

تمتلك “فايبر مصر” خبرة عملية مكثفة اكتسبتها من تنفيذ مشروعات عديدة للبنية التحتية التكنولوجية

تحت شعار “عصر جديد من التحول”، انطلقت فعاليات الدورة الثامنة عشر من “يوم الهندسة المصري”، أضخم ملتقى مهني للمهندسين في مصر، وبرعاية ذهبية من شركة “فايبر مصر” المتخصصة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتكامل الأنظمة، والتي شارك مسؤوليها ضمن المتحدثين الرئيسيين للملتقى وفي لجنة تحكيم أهم مسابقاتها.

واستمرت فعاليات الملتقى، المنعقد في مركز الأزهر للمؤتمرات بمدينة نصر، على مدار يومين ضمت العديد من الجلسات العامة والندوات وورش العمل واختتمت فعالياتها بحفل توزيع جوائز الفائزين بالمسابقتين الرسميتين للملتقى.

ويحظى الملتقى بدعم ورعاية الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وشراكة رسمية مع الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، حيث أثنى الدكتور عمرو طلعت على الأفكار التي عرضها الشباب في مشروعاتهم، والتي تمثل حلولا ابتكارية متميزة في مختلف المجالات.

ويعتبر الملتقى حلقة الوصل السنوية للمهندسين في مصر، وفرصة لجميع المتخصصين في الهندسة لمقابلة شركاء جدد في هذا المجال، وتبادل الأفكار، والتعاون في المشاريع، وتعلم المزيد عن أحدث تقنيات القطاع.

وفي أول أيام الملتقى، ألقت فايبر مصر الضوء على البنية التحتية الرقمية وأهميتها، في ظل اتجاه مصر والمنطقة نحو نشر المجتمعات الذكية وتأسيس مدن الجيل الرابع، والتأهب لمد شبكات الجيل الخامس، ضمن استراتيجيات أوسع للتحول الرقمي.

كما تم عرض جزءاً من التجارب الناجحة لفايبر مصر من خلال بعض المشاريع التي نفذتها، والتي ساهمت بفعالية في تطوير البنية التحتية الرقمية في البلاد.

وتمتلك “فايبر مصر” خبرة عملية مكثفة اكتسبتها من تنفيذ مشروعات عديدة للبنية التحتية التكنولوجية، سواء في قطاعات الاتصالات أو الأنظمة الذكية ومراكز البيانات، وبالإضافة إلى مساهمتها العلمية في الملتقى، شاركت الشركة ضمن أعضاء لجنة التحكيم لمسابقة إنترنت الأشياء، والتى تضم العديد من طلاب الجامعات المصرية بمشاريع عديدة.

وضمت لجنة التحكيم كوكبة من أساتذة الجامعات ورجال الصناعة والمتخصصين بتقييم المشروعات في التخصصات الهندسية الدقيقة.

وتمثل المشاركة القوية لفايبر مصر في “يوم الهندسة المصري” استكمالا للدور الذي تلعبه الشركة في التوعية بأهمية تطوير نظم الاتصالات، والفائدة التي ستعود على البلاد من تطوير بنيتها التحتية، فضلا عن تقديم الخبرات والدعم للطلاب والمحترفين من أجل تأهيل الكفاءات والمواهب في السوق المصرية.

جدير بالذكر أن الملتقى تنظمه رابطة الشباب بالجمعية العلمية لمهندسي الكهرباء والإلكترونيات IEEE YP EGYPT سنويًا، ويسلط الضوء على أحدث التقنيات في معظم التخصصات الهندسية، والجمعية هي أكبر جمعية مهنية في مصر، وتكرس جهودها لتعزيز الابتكار التكنولوجي والتميز من خلال المنشورات والمؤتمرات والأنشطة المهنية والتعليمية.

وعلى مدار دوراته الـ17 الماضية، استضاف الملتقى عددا من المؤسسات الهندسية الرائدة في مصر، بمشاركة أكثر من 7526 مشروعا؛ و 97812 عارضا؛ و43 جامعة؛ ونحو 86375 زائرا.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top