shopping now
أخبار

عودة فيسبوك وإنستجرام وواتساب للعمل بعد 14 ساعة من الانقطاع.. ما هي المشكلة؟!

نفت فيسبوك أن يكون الانقطاع نتيجة لحدوث اختراق إلكتروني لخدماتها

عاد موقع التواصل الاجتماعي الأشهر عالميا “فيسبوك” Facebook، وكذلك موقع وتطبيقات إنستجرام Instagram وواتساب WhatsApp اللذان يملكهما، إلى العمل، وذلك بعد 14 ساعة من الانقطاع، عانى فيها المستخدمون من إمكانية وضع مساهمات ومنشورات عليهما.

بدأت المشكلة في فيسبوك وإنستجرام في حوالي الساعة الثانية ظهر أمس (بتوقيت القاهرة)، الموافق الأربعاء 13 مارس، بحسب ما رصده موقع Downdetector، وبدأ المستخدمون في تلقي رسائل اعتذار أثناء نشاطهما على الموقعين، تقول “نأسف لحدوث خطأ ما، نعمل على علاج الخطأ بأسرع ما نستطيع”.

وارتفعت نسبة المشاركة في هاشتاج #FacebookDown و#InstagramDown حتى وصلت إلى أكثر من 150 ألف مشاركة، واتجه معظم المستخدمون إلى تويتر Twitter للحدث عن قلقهم من انقطاع الخدمات، التي لم يتضح سببها حينها.

أما تطبيق “واتساب” WhatsApp فقد بدأ في الاضطراب بدءا من الرابعة عصر يوم أمس (بتوقيت القاهرة)، وقد واجه بعض المستخدمين مشكلة في إرسال الرسائل على التطبيق.

ومع انتشار الشائعات حول سبب اضطراب عمل تطبيقاتها، نفت فيسبوك أن يكون الانقطاع نتيجة لحدوث اختراق إلكتروني لخدماتها، أو أن يكون بسبب حدوث تدفق شديد للمستخدمين أو الترافيك على خدماتها، وهي الوسيلة التي يلجأ إليها بعض الهاكرز لإسقاط بعد الخدمات أو المواقع أو التطبيقات عبر زيادة معدل الدخول إليها بصورة لا تتحملها الخوادم، وتعرف تقنيا باسم DDoS، وأكدت فيسبوك أن العمل يجري بدقة وسرعة لعلاج الأمر.

في حوالي الثانية وأربعون دقيقة من صباح اليوم، الخميس 14 مارس، عاد إنستجرام للعمل، ثم لحقته تطبيقات وخدمات فيسبوك وواتساب في العمل بصورة صحيحة.

وفي حين لم توضح فيسبوك السبب الدقيق وراء العطل، قالت بعض المصادر الداخلية في الشركة، لم تكشف وسائل الإعلام عن هويتهم، أن قاعدة بيانات فيسبوك تعرضت للأحمال الزائدة، وهو ما أكده خبراء تقنيون من أن السبب هو مشكلة داخلية تخص فيسبوك وليس مشكلة في الاتصال بشبكة الإنترنت، خاصة أنه لم يتم رصد أي تغييرات مهمة في بروتوكول BGP، الذي يدير كيفية توجيه حزم البيانات عبر الإنترنت.

ولا يزال فيسبوك يبحث في تأثير الانقطاع الكلي لخدماته، بما في ذلك إمكانية استرداد المعلنين لقيمة إعلاناتهم التي تأثرت بالطبع جراء العطل.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top