منوعات

صدق أو لا تصدق| اليونانيون اخترعوا الكمبيوتر عام 205 قبل الميلاد

يعتقد الباحثون أن الآلية تم تصميمها على المباديء الحسابية البابلية التي اعتمدها اليونانيون القدماء

في عام 1901، كان المجتمع العلمي الدولي على موعد مع ابتكار أثري غريب، تم اكتشافه في بقايا حطام سفينة قديمة قبالة جزيرة أنتيكيثيرا اليونانية، شمال غرب جزيرة كريت.

ويتكون الجهاز الميكانيكي الغامض، الذي تم العثور عليه في 82 شظية شديدة التآكل بفعل الصدأ ومياه البحر، من 30 ترس برونزي مغطاة بنقوش يونانية، وقد كشف الفحص الذي دام لعشرات السنسن أن الجهاز الأثري، والذي أصبح يعرف بآلية أنتيكيثيرا، هو أول جهاز كمبيوتر في العالم، صمم لحساب مواقع الأجرام السماوية والتنبؤ بالكسوف وتحديد مواعيد الألعاب الأوليمبية.

في عام 2014، نشر جيمس إيفانز، أستاذ الفيزياء بجامعة بوجيه ساوند الأمريكية، بمشاركة كريستيان كارمان، أستاذ تاريخ العلوم في جامعة كيلميس بالأرجنتين، مقالا في دورية أرشيف تاريخ العلوم الدقيقة، أكدا فيه أن توقيت آلية أنتيكيثيرا قد تم ضبطه ليبدأ من عام 205 قبل الميلاد، أي أقدم بأكثر من قرن عما اعتقد العلماء سابقا.

ويعتقد الباحثون أن الآلية تم تصميمها على المباديء الحسابية البابلية التي اعتمدها اليونانيون القدماء، والذين يعرفون أيضا بالإغريق، وبحسب وصف الباحثون لكيفية عمل آلية أنتيكيثيرا، فإن القرص الأمامي للآلية يمثل مقياسين لهما نفس المركز يمثلان حركة الأبراج السماوية (عددهم 12 برجا)، وتمثل حلقة خارجية في الآلية أشهر التقويم المصري (365 يوما) بالحروف اليونانية، ويشمل الوجه الخلفي للآلية العديد من الأشرطة التي يعتقد أنها تمثل توقعا دقيقا لمواعيد خسوف القمر وكسوف الشمس، في حين تعمل الآلية عن طريق إدارة ذراع يتصل بأكبر ترس بها على القرص الأمامي.

وفي دراسة شاملة لآلية أنتيكيثيرا، في عام 2012، وصفها الباحثون بالشهادة الوحيدة على تاريخ مفقود من الهندسة العبقرية النقية، وواحدة من عجائب العالم القديم، التي لا يؤثر في قيمتها افتقارها للدقة في هندستها الميكانيكية ونظرياتها الرياضية، فهي لا زالت أقدم آلية وأكثرها إثارة للدهشة من صنع الإنسان.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top