shopping now
أخبار

شركة “A15” تضاعف استثماراتها في منصة “إن تاتش” لخدمة أكثر تميزا في الشرق الأوسط

تتيح منصة “إن تاتش” للمتاجر العادية فرصة تجميع بيانات حول العملاء باستخدام الذكاء الاصطناعي

يأتي الاستثمار كخطوة هامة بعد الاستثمارات السابقة التي ضختها شركة “إيه15” (A15) في منصة “إن تاتش”، بالإضافة إلى تقديم خدمات عينية.

تتيح منصة “إن تاتش” للمتاجر العادية فرصة تجميع بيانات حول العملاء باستخدام الذكاء الاصطناعي للارتقاء بعملية التفاعل مع العملاء وخدمتهم على نحو أفضل

يعاني الرؤساء التنفيذيون للمتاجر من إيجاد المواهب المناسبة للاستفادة من الذكاء الاصطناعي وتقديم الحلول التي تعتمد على بيانات عملائهم.

أعلنت شركة “إيه15” (A15)، الشركة الرائدة في الاستثمار في مجال التكنولوجيا، عن مضاعفة استثماراتها الأولية في منصة “إن تاتش” (InTouch)، التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي، والمتخصصة في مجال تمكين سلاسل ومتاجر بيع التجزئة من تقديم برامج ترويجية لعملائها داخل المتاجر ذات الطابع الشخصي، ومقرها أيرلندا.

 ويأتي الاستثمار كخطوة هامة بعد الاستثمارات السابقة التي ضختها شركة “إيه15” (A15) في منصة “إن تاتش”، بالإضافة إلى تقديم خدمات عينية.

وتتيح منصة “إن تاتش” للمتاجر العادية فرصة تجميع بيانات حول العملاء باستخدام الذكاء الاصطناعي للارتقاء بعملية التفاعل مع العملاء وخدمتهم على نحو أفضل، وتهدف تلك الأداة إلى مساعدة أصحاب تلك المتاجر على الترويج لبضائعهم بشكل شخصي مع العملاء.

وقال سامح عبد الله، الرئيس التنفيذي لمنصة إن تاتش: “تقوم الاستثمارات المقدمة من شركة (A15) بتعزيز تواجدنا في المنطقة، وتدعم من التزامنا بخدمة المنطقة من خلال أحدث وسائل التكنولوجيا للوصول للمستوى المتقدم بالنسبة لتجارب الشراء في المتاجر. ومنطقة الشرق الأوسط هامة بالنسبة لنا مع العديد من المشاريع المبتكرة التي أطلقناها في المنطقة خلال العام الماضي.”

وسجل معدل النمو السنوي الإجمالي لسوق البقالة في منطقة الشرق الأوسط على وجه الخصوص زيادة تصل إلى أكثر من 11%، بينما انخفض المعدل العالمي بنسبة 2%، طبقا لإحصائيات ماكينزي، وطبقا لشركة أكسنتشر، الرائدة في العديد من الخدمات، فإن 75% من المستهلكين يفضلون شراء المنتجات من التجار الذين يقومون بإضفاء الطابع الشخصي على ما يقدمونه من منتجات.

وبالرغم من ذلك، يعاني الرؤساء التنفيذيون للمتاجر من إيجاد المواهب المناسبة للاستفادة من الذكاء الاصطناعي وتقديم الحلول التي تعتمد على بيانات عملائهم، ولهذا السبب تكرس منصة إن تاتش، مع الدعم المقدم من شركة (A15)، عملها للاستفادة من أفضل الممارسات في الخارج للاستعانة بها في أسواق الشرق الأوسط على وجه الخصوص.

وطبقاً لشركة (A15)، يقدر قطاع الاغذية بالتجزئة في مصر بنحو 24.7 مليار دولار، ويتوقع أن ينمو السوق بنسبة تتراوح ما بين %15 إلى 20% بحلول العام 2030.

وقال فادي أنطاكي، الرئيس التنفيذي لشركة A15: “إنه بحلول العام 2030، سيرتفع دخل الفرد وتزيد القوة الشرائية بعد الإصلاحات الاقتصادية التي قامت بها الحكومة المصرية في 2016، ولذلك فإن سوق وقطاع الاغذية بالتجزئة في مصر سيكون قطاعاً مميزاً للاستفادة من تكنولوجيا إن تاتش حيث أن المتاجر الحديثة التي تعمل بنظام بيع التجزئة، والتي يبلغ عددها 1500 متجراً، تمثل 20% من مبيعات القطاع كله.”

وأضاف أنطاكي: “إن مكاتب وشبكات علاقات A15 الإقليمية ستكون بمثابة منصة انطلاق لخدمات إن تاتش في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتزيد شعبيتها وقاعدة عملائها في الأسواق الرئيسية مثل الإمارات العربية المتحدة والسعودية ومصر.”

وتنشر منصة “إن تاتش” نظاماً ذات الطابع الشخصي في المتاجر، حيث يفهم أوتوماتيكياً السياقات المحلية الفردية وكيفية الاستجابة لها. بشكل أكثر بساطة، تقوم متاجر بيع منتجات البقالة ومحطات الوقود بإنفاق مبالغ طائلة لطباعة مواد ترويجية، ولكن 91 % من العروض الترويجية في تلك الأماكن لا تصل إلى الجمهور المستهدف طبقاً لتقرير شركة باين اند كومباني. ويحدث هذا لأن تلك العروض تقوم بتحديد المحتوى الترويجي مسبقاً بغض النظر عن السياق، كأمور مثل حالة الجو في الخارج، أو أصدقاء العملاء أو المناسبات الاجتماعية القريبة، مما يؤدي إلى حدوث تباعد بين سياق المواد الترويجية وعدم مناسبتها لاحتياجات العملاء الحقيقية.

ويستفيد من تكنولوجيا “إن تاتش” العديد من شركات البيع بالتجزئة، مثل “سيركل كيه” (Circle K)، بالتكامل مع الشركات الرائدة في تقديم برامج الفحص الذاتي، مثل “ري فيجن” (Re-vision)، والتي تباع من خلال شركة البرمجيات العملاقة مايكروسوفت، ويقع المقر الرئيسي للشركة في مدينة دبلن بأيرلندا، ولديها مكاتب في الجونة في مصر، وتورونتو في كندا.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top