هواتف

شراكة مصرية هندية لإطلاق أحدث هواتف “مايكروماكس” في مصر للمرة الأولى في أفريقيا

سيتم طرح أحدث إصدارات الشركة من الهواتف المحمولة “الفيتشر فون” في السوق المصري

عقدت شركة كيه إم جي KMG، المصرية المتخصصة في مجال توزيع الهواتف المحمولة، اتفاقية توزيع استراتيجية مع شركة “مايكروماكس” Micromax، والتي تعد أحد أهم اللاعبين المتخصصين في إنتاج الهواتف المحمولة بالسوق الهندي، تكون بموجبها شركة “كيه إم جي” الوكيل الاستراتيجي الأول لتوزيع الهواتف المحمولة “الفيتشر فون” داخل السوق المصري، التي تقوم بتطويرها شركة “مايكروماكس”، وذلك في إطار رؤيتها للمساهمة في تنمية وتطوير سوق الهواتف المحمولة المزودة بأحدث التقنيات.

صرح بذلك كريم غنيم، رئيس مجلس إدارة شركة KMG، وقال أن الشركة نجحت في إقناع شركة “مايكروماكس” على التواجد في السوق المصري، ليكون أول سوق فى القارة الأفريقية تطرح فيه هواتفها، والتي تلبي فئة معينة من مستخدمي الهواتف المحمولة الباحثين عن التميز والكفاءة والجودة العالية، وذلك عن طريق نتائج الدراسة الشاملة التي أجرتها شركة KMG، والتي أكدت أن حجم سوق الهواتف المحمولة فى مصر يقترب من 20 مليون هاتف سنويا، حيث تشكل هواتف “الفيتشر فون” منها ما يتراوح بين 35 إلى 40%، بجانب وجود نحو 90 مليون مستخدم لخدمة الاتصالات المحمولة وامتلاك فرص كبيرة للنمو المستقبلي.

وأضاف، بموجب الاتفاق مع “مايكروماكس”، فإنه سيتم طرح أحدث إصدارات الشركة من الهواتف المحمولة “الفيتشر فون” في السوق المصري، والتي تعد من أحدث الهواتف، حيث تضم العديد من المزايا والخصائص، والتي تلبي احتياجات العديد من المستخدمين بداية من بطارية قوية، توافر عنصر الأمن لبيانات المستخدمين، قوة الجهاز للاستخدام المكثف، علاوة على استخدامه كجهاز ثاني للكثير من مستخدمي الهواتف المحمولة، حيث نستهدف بنهايه عام 2020 أن تصبح العلامة التجارية لـ”مايكروماكس” من أهم ثلاث لاعبين داخل السوق المحلي في مجال “الفيتشر فون”.

وأشار، تعد “مايكروماكس” واحدة من الأسماء الجديدة الساطعة في عالم أعمال التكنولوجيا وصناعة المحمول، والتي بنيت نجاحها على الاستماع لأراء ومقترحات العملاء وتلبيتها من خلال تصميم هواتف ابتكارية تضم مجموعة من أحدث المزايا والمواصفات الفنية والأداء العالي، بجانب جودة المواد المُستخدمة عالية جدًا، وهو ما أثار انتباه الكثير من مستخدمي الهواتف المحمولة “الفيتشر فون” حول العالم، خاصة بالنظر إلى الأسعار التنافسية المناسبة.

وأضاف، نراهن على ذكاء المستهلك المصري في اختيار الهاتف الذي يناسب احتياجاته، لذلك قمنا بهذه الشراكة مع “مايكروماكس” من أجل العمل على تطوير السوق المحلي للهواتف المحمولة، بما يتواكب مع التطورات في السوق العالمي، كما نسعى لسد فجوة كبيرة في سوق الهواتف المحمولة من فئة هواتف “الفيتشر فون” ذات المواصفات المتميزة بأسعار تنافسية.

و من جانبه، أكد Vikas، رئيس مجلس إدارة شركة مايكروماكس، قائلا: “نتطلع من خلال هذه الشراكة إلى تحقيق قفزة نوعية جديدة في السوق المحلي للهواتف المحمول، وتقديم تشكيلة متنوعة من الهواتف “الفيتشر فون” التي ارتكزت على الجمع بين التصميم العصري وأحدث التقنيات وسهولة الاستخدام والتكلفة المنافسة، حيث أصبحت KMG تشكل أحد أهم  اللاعبين فى توزيع عدد من البراند نيم بالسوق المحلي لأجهزة الهواتف المحمولة.”

وبالنسبة لاهتمام الشركة بإتاحة هواتف “مايكروماكس” لمختلف المستخدمين فى جميع المحافظات، قال: “تشمل خطتنا الاستراتيجية لتنمية مبيعات وتوزيع الهواتف الجديدة عدد من المحاور، أولها الاعتماد على قنوات التوزيع المختلفة التي تضمها شبكة موزعينا داخل جميع المحافظات، بجانب المراكز التجارية الكبيرة، بالإضافة إلى إبرام اتفاقيات تعاون مع عدد من منصات التجارة الإلكترونية، سيتم بموجبها طرح الهواتف الجديدة، وهو ما يتواكب تزايد اعتماد المستخدمين على التجارة الإلكترونية للحصول على احتياجاتهم من هواتف “الفيتشر فون” وتلبية متطلبات المستخدم المحلي في أي مكان داخل جمهورية مصر العربية.”

وأشار وائل عبد العظيم، مدير عام القطاع التجاري بشركه KMG، إلى أن الشركة مستمرة في استراتيجيتها لضخ استثمارات مالية جديدة لتعزيز علاقاتها مع عملاءها من خلال التركيز على تقديم خدمات ما بعد البيع والصيانة على مستوى جميع المحافظات، لنكون أقرب لعملائنا، ولذلك نعطي الأولوية للاهتمام بهذا الجانب لتنمية السوق وتطويره، حتى في وسائل الدعاية واختيار الأنسب وفقا لرؤية الشركة وأهدافها، حيث قمنا بفتح عدة مراكز للخدمات المتكاملة، والتي تقوم بعرض تشكيلة متنوعة من الهواتف المحمولة، التي تقوم الشركة بتوزيعها في مصر، والرد على استفسارات العملاء، وكذلك تقديم خدمات الصيانة وقطع الغيار واكسسوارات هواتف “الفيتشر فون “، كما يتوافر الجهاز الآن على منصات التجارة الإلكترونية مثل سوق دوت كوم ومن خلال متاجر مثل راية و بي تو.

وفيما يتعلق برؤية الشركة لتأهيل الكوادر البشرية محليا، لتقديم خدمات الدعم الفني للهواتف الجديدة، أوضح كريم أن هناك عدة مستويات لاهتمامنا بالتدريب، يتمثل أولها في تدريب وتأهيل مهندسينا لتقديم الدعم الفني على أعلى مستوى من الكفاءة، وذلك من خلال أسلوبين للتدريب، الأول عن التدريب على أيدي خبراء من شركائنا العالميين، والثاني تدريب أونلاين أو إرسال متدريبن للشركة الأم، كما تستهدف أكاديمية KMG للتدريب رفع كفاءة كافة فئات العاملين في تسويق الهواتف المحمولة بالسوق المصري، والذي يتميز بقدرته  على استيعاب الهواتف الجديدة وخلق فرص عمل جديدة.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top