shopping now
زي النهاردة

زي النهاردة| أبل ترفض منح ستيف جوبز منصب الرئيس وتستعين برئيس بيبسي كولا بدلا منه!

أراد ستيف جوبز منصب الرئيس لنفسه، لكن الرئيس التنفيذي آنذاك، مايك ماركولا، رأى أنه غير جاهز بعد لهذا المنصب

في مثل هذا اليوم، 8 أبريل، من عام 1983، تم تعيين جون سكولي كرئيس ومدير تنفيذي لشركة أبل للكمبيوتر Apple Computer، بعد أن أقنعه ستيف جوبز بترك منصبه كرئيس لشركة بيبسيكو PepsiCo، الأمريكية متعددة الجنسيات للمشروبات، والمالكة للعلامات التجارية بيبسي كولا وشيبسي وليز وشيتوس وتروبيكانا فروتس!

أراد ستيف جوبز منصب الرئيس لنفسه، لكن الرئيس التنفيذي آنذاك، مايك ماركولا، رأى أن جوبز غير جاهز بعد لتحمل مسؤوليات هذا المنصب!

كان السبب الرئيس في اختيار سكولي هو نجاحه في زيادة حصة بيبسي في السوق ضد كوكاكولا، وقد أرادت أبل الاستفادة من خبرته التسويقية في التغلب على آي بي إم IBM، وبحسب القصص المتداولة، سأل جوبز سكولي صراحة: هل ترغب في بيع الماء بالسكر لبقية حياتك أم تأتي معي وتغير العالم؟!

في النهاية، دخل جوبز وسكولي في صراع على السلطة، وأقنع سكولي مجلس إدارة أبل بتجريد جوبز من جميع صلاحياته ونقاط قوته داخل الشركة، وانتهى الأمر بمغادرة جوبز لأبل بالفعل.

استمر سكولي في منصبه من 8 أبريل 1983 إلى 15 أكتوبر 1993، وحل محله مايكل سبيندلر حتى 2 فبراير 1996، ثم جيل أميليو حتى 16 سبتمبر 1997، ثم عودة جوبز لأبل حتى وفاته في 5 أكتوبر 2011، ومع النجاحات التي حققها جوبز للشركة، سأل كثيرون: ماذا لو أخذ جوبز المنصب في أول مرة وبدأ مبكرا للغاية تنفيذ ما يحلم به بدلا من هذا التأخير؟!

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top