أخبار

راية لخدمات مراكز الاتصالات: مستمرون في العمل وفي الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا

أطلقت راية منصة مخصصة للموارد البشرية تُمكن جميع العاملين من التواصل مع جميع أفراد الإدارة للرد ومناقشة الأسئلة والاستفسارات

استمرارا للإجراءات الوقائية والاحترازية التي اتخذتها شركة راية لخدمات مراكز الاتصالات، إحدى شركات راية القابضة للاستثمارات المالية، لمجابهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، أكدت الشركة على أن كوادرها البشرية هم الثروة الحقيقة للشركة والتي يجب الحفاظ عليهم وتوفير كافة وسائل الراحة والعمل الآمن لجميع .

وتعقيبا على هذه الإجراءات ، أكد أحمد رفقي، الرئيس التنفيذي لشركة راية  لخدمات لمراكز الاتصالات، أنه منذ اليوم الأول لانتشار فيروس كورونا، بدأت الشركة في صياغة سيناريوهات جديدة للعمل بحيث تضمن استمرارية العمل بكل كفاءة مع توفير بيئة عمل آمنة وصحية لجميع العاملين بالشركة، والذي ساعد في سير العمل بطريقة ممنهجة، كما أن السرعة في اتخاذ تدابير الوقاية اللازمة واتباع معايير السلامة جعل من راية ملاذًا يأوي إليه عملاءها ومحط اهتمام المزيد من الشركات ليصبحوا عملاءها في المستقبل لضمان استمرار أعمالهم.

وأضاف رفقي، لقد وضعنا جميع السيناريوهات لأزمة انتشار فيروس كورونا المستجد وعواقبها منذ البداية، وأدرجت معظم الأحداث وتداعياتها في خطة إدارتنا للمخاطر، وقد شملت خطتنا عدة محاور حرصنا على تحقيقها بالتوازي، أهمها كان تحديد إطار شامل لضمان استمرارية العمليات، مع المراجعة الدائمة للخطة وتحدياتها مع الحرص على إكسابها صفة المرونة بهدف التعامل مع مجموعة واسعة من الآثار المحتملة التي يمكن أن تنتج عن الوباء.

وتابع قائلًا إن سلامة أطقم العمل كان السبيل الوحيد للاستدامة والمُضي قُدماً نحو خطط التوسع. لذلك سعت الشركة لنشر الوعي والمعرفة حول خطر جائحة كورونا المحتمل بين موظفيها، عن طريق توفير المعلومات اللازمة عن التعريف وكيفية الوقاية والتعامل مع الخطر المحتمل ، كما سعت منذ بداية الأزمة إلى الحفاظ على سلامة موظفيها وتجنيبهم أي خطر محتمل من خلال جمع المعلومات حول سفر موظفيها داخل أو خارج البلاد ووضع العائدين من بؤر انتشار الفيروس تحت الملاحظة حتى يثبت سلامتهم.

من جانب آخر، قامت شركة راية لخدمات مراكز الاتصالات بالعديد من الإجراءات الاستباقية وفقاً لما هو متبع من إرشادات أقرتها منظمة الصحة العالمية والحكومة المصرية في جميع مواقعها ومنها: تعقيم وتطهير جميع مراكز خدمات الاتصالات بمعرفة الشركات المتخصصة بشكل دوري، تشجيع موظفيها على العمل من المنزل لمن لا يتطلب عمله الحضور بشكل يومي، كما تم إعادة هيكلة المسافات بين أماكن جلوس الموظفين بحد أدني متر مربع وكذلك الحد من الاختلاط ،والحرص على تنظيف وتعقيم السماعات الخاصة بمراكز الاتصالات بصفه مستمرة خاصة قبل وبعد كل وردية عمل، وقياس حرارة الموظفين عند الدخول مع منع دخول أي موظف يشتبه في إصابته بأعراض المرض ويتم الكشف عليه مباشرة من قبل الطبيب المُعالج بمقر الشركة.

على صعيدٍ آخر، قامت الشركة بتقليل العمليات في مقراتها من خلال تقديم خدماتها عن بُعد، كما قامت بتحويل جميع إجراءات التوظيف والتدريب لتصبح عن بُعد، وذلك لتقليل الاختلاط.

كما أطلقت الشركة منصة مخصصة للموارد البشرية تُمكن جميع العاملين من التواصل مع جميع أفراد الإدارة للرد ومناقشة الأسئلة والاستفسارات عن بُعد، كما قامت الشركة منذ بداية الجائحة باتخاذ عدة إجراءات تتسم بالجرأة مثل صرف رواتب شهر مارس قبل الموعد المحدد لها، كما قامت بصرف الزيادة السنوية لموظفيها المستحقين مع رواتب شهر أبريل بأثر رجعي من يناير2020، كما تقدم بدل نقدي لباقات الإنترنت لدعم العاملين عن بعد، كما لم تغفل عن أبطالها العاملين في المواقع وذلك بمشاركتهم  وجبات يومية مجانية أو بدل نقدي عنها أثناء فترات حظر التجول، كما أنها أعلنت عن عدم السماح بإحداث أي ضرر أو التهاون مع أي شخص قد يكون سبب في نشر العدوى او إلحاق الأذى بأي فرد في أسرتها ومجتمعها صغيراً كان أو كبيراً، لذلك شددت الشركة في ضرورة ارتداء جميع موظفيها الكمامات الواقية.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top