أخبار

راية فودز في المرتبة الثالثة بالصادرات وتوقع بتحقيقها 20% نسبة نمو سنوية رغم أزمة كورونا

الشركة تعد واحدة من أكبر الشركات العاملة في مجال الصناعات الغذائية في مصر والشرق الأوسط

انطلاقا من استراتيجيتها الطموحة لتوسيع عملياتها، أعلنت راية فودز، إحدى شركات مجموعة راية القابضة للاستثمارات المالية، عن توقعاتها بتحقيق نسبة نمو سنوية تصل إلى 20% خلال السنوات الخمس المقبلة، رغم الظروف والتحديات التي يعيشها العالم في الوقت الحالي نتيجة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وتعتمد راية فودز في منتجاتها على توفير منتجات آمنة وعالية الجودة وخدمة عملاء متميزة وستستمر الشركة في استهداف كبار العملاء لتحقيق شراكات طويلة الأجل.

وتعقيبا على هذه التوقعات، قال المهندس عمر عبد العزيز، الرئيس التنفيذي لشركة راية فودز، أن الشركة تعد واحدة من أكبر الشركات العاملة في مجال الصناعات الغذائية في مصر والشرق الأوسط، مشيراً إلى أن هدف راية فودز هو توفير منتج عالى الجودة -وفقًا لأعلى معايير سلامة الأغذية- ما يعطيها ميزة على المنافسين، وقد تمكنت الشركة من تحقيق المرتبة الثالثة فى أقل من ثلاث سنوات، وتتوقع الوصول للمركز الأول فى خلال الثلاث سنوات القادمة.

وأضاف عبد العزيز أن الشركة تركز عملياتها في أكثر من دولة، أبرزها الدول الأوروبية وأمريكا والخليج، كما يتم التوسع الآن فى دول جديدة مثل اليابان والصين خاصة وأن راية فودز لديها ميزة تنافسية في هذه الأسواق نتيجة جودة المنتجات وخدمة العملاء المتميزة، مشيراً إلى أن نظرة العالم للمنتجات الغذائية دائمة التغير، وأن الطلب على المنتجات الخالية من المبيدات فى تزايد مستمر، وتفتخر راية فودز بأنها من الشركات القليلة التي تلتزم بمعايير الجودة المطلوبة عالميا.

وعن تأثير فيروس كورونا، بعد وقف حركة النقل والملاحة بين الدول، أوضح عبد العزيز أن جميع الصناعات تأثرت بشكل سلبي بسبب الكورونا، ولكن في راية فودز قد تمكنا من تفادي هذه الأزمة حيث زاد الطلب بكثرة خلال الفترة الأخيرة بعد فتح أسواق جديدة، وهو ما ساعدنا في تحقيق نجاحات، ولم يكن للأزمة أي تأثير واضح على الشركة، ويأتي ذلك نتيجة الثقة التي تتمتع بها منتجاتنا في كل الأسواق.

وتابع عبد العزيز قائلًا أنه من المتوقع أن تبلغ صادرات راية فودز 20 ألف طن مع نهاية عام 2020 لتتضاعف بحلول عام 2023 إلى 40 ألف طن، مشيراً إلى أن السوق المحلي في مصر يعد من أهم الأسواق التي نعمل بها، وبفضل الثقة التي تتمتع بها منتجاتنا، مما انعكس إيجابا على باقي الاسواق الخارجية، خاصة وأن السوق المصرية تعتبر من أكثر الأسواق اهتماما لدى الشركة، وتمثل القاعدة لبناء العلامات التجارية الخاصة بالشركة (لذة وإيفرست)، وسيترتب عليها تصديرهم إلى جميع أنحاء العالم في السنوات المقبلة، وقد حرصت الشركة على التواجد بالسوق المصرية منذ البداية، ولكن كانت الأولوية خلال الثلاث سنوات السابقة للتصدير للدول الخارجية، ومن المخطط بداية من 2021 التركيز بشكل أكبر على السوق المحلي والاستحواذ على حصة كبيرة من السوق المصرية.

وأشار الرئيس التنفيذي لشركة راية فودز إلى أن الشركة مستمرة في ضخ استثمارات جديدة بملايين الجنيهات، فبداية استثمارات الشركة كانت في الاستحواذ على مصنع شركة الاتحاد الدولي للصناعات الغذائية المتكاملة، وقد قامت راية فودز بالاستثمار في خطوط إنتاج بأعلى تكنولوجيا متطورة حرصا مننا على تقديم منتجات عالية الجودة. وتعتبر الشركة من أهم وأنجح استثمارتها هو فريق العمل الحالي، حيث حرصت راية فودز على تكوين فريق عمل يضم أفضل الخبرات من السوق المحلي بالإضافة إلى الخبرات الأجنبية المتواجدة حاليا والقيام بالتطوير المستمر للفريق لمساعدتهم على تأدية مهامهم على أكمل وجه. وفي الشق الزراعي كانت راية فودز من أوائل الشركات الرائدة في برنامج دعم المزارع مع البنك الزراعي للمساهمة فى تطوير المزارع المصري.

وتعتبر الفراولة من أكبر المنتجات التى تصنعها راية فودز، حيث تمثل 50% من مبيعات الشركة فى 2019-2020، وتمثل منتجات البامية، الملوخية، البروكلي والفاصوليا الخضراء الأغلبية من الـ50% المتبقية.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top