شبكات اجتماعية

دراسة جديدة: الصفحات الشخصية على فيسبوك تكشف إصابة أصحابها بـ21 نوع من الظروف المرضية

قوة لغة التواصل الاجتماعي للتنبؤ بالتشخيص تثير أسئلة موازية بشأن الخصوصية وملكية البيانات

أكد باحثون إمكانية استخدام الصفحات الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي الأشهر عالميا فيسبوك Facebook في تشخيص الأمراض التي يعاني منها أصحابها، بعد نجاحهم في تشخيص 21 نوعا من الظروف الصحية والمرضية، بدءا من الحمل إلى الاضطرابات الجلدية، وكذلك الإصابة بمرض السكري والاكتئاب والأمراض العقلية، خاصة عبر تحديثات الحالة Status.

هل تسأل كيف تمت الدراسة؟!.. قال الباحثون أنهم قاموا بربط السجلات الطبية الإلكترونية للمرضى، الذين وافقوا على المشاركة في الدراسة، بوسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم، ومن خلالها نظر الباحثون في تحديثات الحالات، وعددها أكثر من 530 ألف حالة، عبر 999 مشاركا، كانت مشاركاتهم أطول من 500 كلمة، وعنها، استطاعوا التنبؤ بـ 21 نوعا من الحالات الطبية.

وفي نهاية الدراسة أكد الباحثون أن قوة لغة التواصل الاجتماعي للتنبؤ بالتشخيص تثير أسئلة موازية بشأن الخصوصية وملكية البيانات.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top