أخبار

خطة حوافز حكومية لتشجيع إنتاج السيارات الكهربائية في مصر

من بين الحوافز التي أعلنها الوزير منح المستثمرين دعما يقدر بـ50 ألف جنيها على كل سيارة كهربائية مصنعة محليا

كشف وزير قطاع الأعمال هشام توفيق عن خطة الوزارة بشأن إنتاج السيارات الكهربائية في مصر، والتي تتضمن حوافز مقترحة لتشجيع إنتاج وانتشار السيارات الكهربائية، بما في ذلك محطات الشحن الكهربائي الخاصة بها.

وقال الوزير، خلال اجتماع لجنة الصناعة بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، أن خطة الحوافز المقترحة تتضمن إلزام الجهات والمؤسسات الحكومية والهيئات الاقتصادية وشركات قطاع الأعمال والقطاع العام بإحلال 5% سنويا من أسطول سياراتها العاملة بالوقود، والمقدر عددها بـ7 آلاف سيارة، واستبدالها بالسيارات الكهربائية.

ومن بين الحوافز التي أعلنها الوزير منح المستثمرين دعما يقدر بـ50 ألف جنيها على كل سيارة كهربائية مصنعة محليا، وذلك لأول 100 ألف سيارة يتم تصنيعها في مصر، بشرط أن تكون السيارة قادرة على السير لمسافة 400 كيلومتر في الشحنة الواحدة للبطارية.

كما تتضمن باقة الحوافز تكليف وزارة الكهرباء بإنشاء 1000 محطة شحن سريع بقدرة 50 كيلووات خلال فترة 3 سنوات على الأقل، وتشغيلها بشكل تجاري، مع السماح للقطاع الخاص بالمشاركة في بناء المزيد من محطات الشحن وفق خريطة محددة.

وقال الوزير أن العام الجاري 2020 سيشهد توقيع الاتفاقيات الخاصة بإطلا السيارات الكهربائية في مصر، بالمشاركة مع الصين، وفق خطة المشروعات المصرية الصينية التي تتضمن إعادة إحياء شركة النصر للسيارات، والمتوقفة منذ عام 2009، والتي يستهدف عودتها للعمل بطاقة إنتاجية 25 ألف سيارة كهربائية سنويا.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top