عروض

خصومات من “نون.كوم” لحاملي بطاقة فيزا في مصر.. كم الخصم؟!

من يحملون أكثر من بطاقة فيزا سيمكنهم الاستفادة من أكثر من خصم

تحتفل شركة نون مصر للتجارة الإلكترونية Noon بمرور عام على بدأ نشاطها بالسوق المصرية، بالإعلان عن عقد اتفاقية شراكة مع شركة فيزا للمدفوعات الإلكترونية Visa، بهدف تقديم خصومات إضافية على المنتجات المتاحة على منصة نون لصالح حاملي بطاقات فيزا الإئتمانية أو بطاقات الخصم المباشر.

ويمكن لمستخدمي موقع وتطبيق نون.كوم، ممن يحملون بطاقات فيزا، الاستفادة بالخصم بحد أقصى 150 جنيه بدايةً من نهاية فبراير الجاري ولمدة شهر. ويتاح لكل مشتري من نون.كوم الاستفادة من الخصم مرة واحدة على كل بطاقة لفيزا، علماً بأن من يحملون أكثر من بطاقة سيمكنهم الاستفادة من أكثر من خصم.

يسري العرض على جميع فئات التسوق على تطبيق وموقع نون.كوم، بما في ذلك الإلكترونيات ومنتجات التجميل والعطور، ومستلزمات المنزل والمطبخ، والأزياء والبقالة.

وبشكل عام، تهدف هذه الحملة إلى تشجيع المشترين على التحول إلى التسوق الإلكتروني باستخدام وسائل الدفع الرقمية من خلال بطاقات فيزا، مع ضمان توفير بوابة دفع آمنة وتجربة شراء سهلة وتوصيل سريع على تطبيق وموقع نون.كوم.

وتعليقًا على شراكة فيزا ونون.كوم، قال مصطفى هنداوي، المدير العام لشركة نون مصر: “تلتزم شركة نون بدعم مستخدميها بأفضل العروض على مدار العام. وقد أقدمنا على التعاون مع فيزا، الشركة الرائدة في مجال الدفع الإلكتروني في مصر، لتقديم خصومات حصرية على مشتريات حامليّ بطاقات فيزا من نون.كوم، بهدف تعزيز الإقبال على الدفع الإلكتروني، حيث أنها أحد أهم أهدافنا الاستراتيجية حاليًا، ونثق تمامَا بأن هذه الشراكة هي خطوة مساعدة في الوصول لهذا الهدف.”

ويؤكد هنداوي: “نسعى لأن نلعب دورًا محوريًا في تعزيز مساعي الدولة للتحول إلى الدفع الرقمي، مقارنة بالدفع نقدًا، ونؤمن أن الدفع الإلكتروني هو وسيلة الدفع الأكثر أمانًا وثقة، إذ يوفر تجربة تسوق أكثر سهولة، ومن ثم فإن مثل تلك الشراكات تصب في مصلحة المستهلك بالدرجة الأولى.”

وعلى الجانب الآخر، صرح أحمد جابر، المدير العام لشركة فيزا بشمال أفريقيا: “نحن سعداء بالتعاون مع نون.كوم، ونهدف من شراكتنا توفير أفضل وأسهل تجربة تسوق ممكنة لحاملي بطاقات فيزا في مصر. وهذا العرض يمثل جزءاً من جهود فيزا لتشجيع المستخدمين المقبلين على التسوق الإلكتروني لاستخدام طرق الدفع الالكتروني من جهة، ويسّلط الضوء على دعم شركة فيزا لقطاع التجارة الإلكترونية في مصر والشرق الأوسط من جهة أخرى.”

ووفقاً لدراسة Cashless Cities، التي أعدها Roubini ThoughtlLab، بتكليف من فيزا، أن استخدام وسائل الدفع الالكتروني تساعد في تحقيق فوائد اجتماعية واقتصادية. ففي مدينة مثل القاهرة، يمكن للنمو الاقتصادي السنوي المباشر الناتج عن الدفع الإلكتروني  أن يساهم بنسبة تصل إلى 3.5% من الناتج الإجمالي المحلي. وتؤكد الدراسة أن الدفع الإلكتروني يساعد المستهلكين على توفير مدخرات تصل إلى حوالي 27.8 مليار دولار مسُتقطعة من الوقت المستهلك في المعاملات والتحويلات البنكية والجرائم الناجمة عن المعاملات النقدية. بينما يستطيع قطاع الأعمال توفير ما يصل إلى 312 مليار دولار عن طريق تسريع عمليات السحب والإيداع.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top