أخبار

حقيقة تسريب بيانات عملاء فودافون في مصر.. وقرار من وزير الاتصالات بخصوص التسريب

يعتبر تسريب بيانات العملاء جريمة في قانون الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات

انتشرت خلال الساعات القليلة الماضية، على شبكات التواصل الاجتماعي، أنباء عن تسريب لبيانات 12 مليون عميل لدى شركة فودافون مصر، والتي تم عرضها للبيع مقابل 500 دولار (8,000 جنيها مصريا تقريبا).

وحول أخبار تسريب البيانات، قالت فودافون مصر: “تابعنا باهتمام المنشور على صفحات التواصل الاجتماعي، وتحققنا من مدى صحة هذه المعلومات، التي تبين عدم صحتها بالكامل، وأنها بيانات مفبركة، وعادة ما يكون الغرض من نشر هذه المعلومات المضللة والبيانات المزورة هو الشهرة وزيادة المتابعين والتشهير بالشركات الكبرى، ونقوم الآن بإعداد بلاغ للمجلس الأعلى للإعلام بخصوص الصفحة والحساب.”

من جهة رسمية، أصدر الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، قرارا بتكليف المهندس حسام الجمل، رئيس الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، لتشكيل لجنة تقصي للوقوف على حقيقة تسريب بيانات عملاء فودافون مصر.

ويعتبر تسريب بيانات العملاء جريمة في قانون الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، الذي ينص على ضرورة عدم خروج بيانات عملاء شركات المحمول خارج الشركة أو خارج الأراضي المصرية، كما تنص لائحة الجزاءات الخاصة بقانون حماية البيانات الشخصية بإنذار المتحكم في البيانات (شركات المحمول) بإزالة سبب المخالفة، وإنذاره بإيقاف الترخيص، ثم إيقاف الترخيص جزئيا أو كليا، وتصل إلى سحب الترخيص نهائيا.

الجدير بالذكر أن فودافون مصر تمتلك الحصة السوقية الأكبر من عملاء المحمول في السوق المصري، بإجمالي يزيد عن 40 مليون عميل.

وفي تحديث لاحق..

كشف مصدر مسؤول بالجهاز القومي لتنظيم الاتصالات عن نتيجة لجنة التقصي، التي تم تكليفها بالتحقق من صحة تسريب بيانات عملاء فودافون مصر، مؤكدا وقوفها على عدم صحة هذه الإدعاءات.

إلى جانب ذلك، نشر حساب محمد عبد الباسط، أحد خبراء الأمن السيبراني، والذي كان أول من نوه عن عملية تسريب البيانات، توضيحا واعتذارا رسميا لشركة فودافون مصر ووزارة المالية.

وقال عبد الباسط: “طيب يا جماعة، الكل لاحظ انى شيلت البوست الخاص ب “إدعاء شخص لتسريبة بيانات لشركة فودافون مصر ووزارة المالية” اللى قمت بنشرهم امبارح، الخبرين كانوا عبارة عن نقل بشكل شبه حرفى من منتدى اقل ما يعرف عنه انه من المنتديات المعروفة جداً فى تسريب البيانات (بغض النظر عن الشركة او الدولة)، الموقع نفسه بيحظى بشهرة كبيرة وحصل قبل كدا واتسربت فيه بيانات لجامعة مصرية.”

وأوضح عبد الباسط أصل المعلومة: “اللى حصل ان فى شخص حب يشترى البيانات المزعومة الخاصة بشركة فودافون المعروضة للبيع مقابل ٣٠٠ دولار على ان يتم الدفع على مرحلتين ١٥٠ دولار قبل الحصول على البيانات و ١٥٠ دولار اخرى بعد الحصول عليها، بعد ما تمت اول عملية دفع اختفى الشخص المدعو Cyber_Anony (لأسباب غير معروفة) ومردش على الشخص اللى حب يشترى “التسريب المزعوم” وبالتالى قام الشارى بالابلاغ عن الشخص اللى بيبيع البيانات لمدراء المنتدى وبالتالى قام المدراء بوضع “claim” او “إدعاء” ان البائع دا “محتال” واداله مهله ٢٤ ساعة علشان يقدر يدافع عن نفسه، اما يكمل عملية بيع البيانات اللى المفروض كان هيبيعها او يتم حظرة بشكل كامل من المنتدى والتحذير منه، فكون إن حركة زى دى تحصل، دا يضرب مصداقية الموضوعين بالكامل.”

وأضاف: “وبناء عليه، دا إعتذار رسمي منى لشركة فودافون مصر ووزارة المالية بإنى تسرعت فى نشر خبر عن موضوعي التسريب المزعومين ودا حرصاً منى على مصلحة الشركة لكونها شركة تعمل داخل مصر والوزارة لكونها كيان حساس وانا دايما اى مشكلة بشوفها ببلغ عنها الجهات الخاصة بالبيانات دى وسبق ليا التواصل مع اكتر من جهة فى مصر ومساعدتهم على حماية بيانتهم بالتواصل معاهم بشكل مباشر ان وجدت وسيلة تواصل او من خلال سؤال العموم ان لم تتواجد وسائل اتصال واضحه ولكن الوضع فى التسريبين المزعومين اختلف بسبب ان البيانات المزعوم تسريبها بالفعل كانت موجودة بشكل علنى وكان من الواجب التدخل السريع لحلها.”

وبذلك..

أكدت فودافون مصر، على لسان أيمن عصام، رئيس قطاع العلاقات الخارجية بالشركة، أنها تكتفي بنتيجة التحقيقات التي قام بها الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، والذي برأ ساحتها تماما من أي اتهام بتسريب بيانات عملائها، إلى جانب اعتذار الشخص الذي فجر الأزمة (محمد عبد الباسط)، ما يعني عدم ملاحقتها أو مطالبتها لأي حقوق قانونية تخص هذا الاتهام.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top