أخبار

“حالا” تشارك في منتدى الاستثمار في أفريقيا 2019 للاحتفاء باستثماراتها في السودان وإثيوبيا

عقدت حالاً شراكات عديدة مع كبرى شركات الأجهزة الإلكترونية والمنزلية لعرض منتجاتها عبر التطبيق

شاركت “حالاً” للحلول الذكية بكونها الشركة الناشئة المصرية الوحيدة المشاركة بالمنتدى وتستثمر في أفريقيا.

تأسست “حالاً”عام 2017، لتطلق أول تطبيق للنقل التشاركي يتيح للعملاء طلب توك توك أو موتوسيكل في أكثر من 25 محافظة في مصر والسودان.

تستثمر “حالا” الآن في منطقة أداما، التي تبعد 150 كيلومتر عن أديس أبابا عاصمة إثيوبيا، والتي تضم على الأقل 1000 توكتوك ويقوم سائقيهم بخدمة المواطنين في جميع أنحاء إثيوبيا.

على هامش النسخة الرابعة لمنتدى أفريقيا 2019، الحدث الدولي الأول من نوعه بالعاصمة الإدارية الجديدة، شاركت “حالاً” للحلول الذكية بكونها الشركة الناشئة المصرية الوحيدة المشاركة بالمنتدى وتستثمر في أفريقيا، وذلك بحضور عدد من رؤساء دول وحكومات ووزراء من مختلف الدول الأفريقية بالاضافة إلى ممثلي شركاء مصر فى التنمية، ورجال الأعمال والمستثمرين من مختلف المجالات.

قامت “حالاً” بعرض آخر مشاريعها “محفظة حالاً”، مستمرة في تقديم  حلولها الذكية والإلكترونية، ساعية في إطار التحول الرقمي إلى تغطية خدمات الدفع الإلكتروني المختلفة، تجارة التجزئة، بالإضافة لخدماتها المعتادة؛ النقل الذكي بالموتوسيكلات والتوك توك لتوصيل الركاب والبضائع والتي ارتفعت هذا العام بنسبة 55%. وتحتفي حالاً بالعديد من الشراكات مع شركات الوجبات السريعة التي تصل إلى نصف المليون رحلة شهريًا.

وإيمانًا بمبدأ التوسع لقطاعات رأسية أكثر، كتطبيق “سوبر” أو متكامل، عقدت حالاً شراكات عديدة مع كبرى شركات الأجهزة الإلكترونية والمنزلية لعرض منتجاتها عبر التطبيق، مع تسهيلات في الدفع؛ كاش أو تقسيط. كما تتضمن خدمات محفظة حالا دفع فواتير الغاز والكهرباء والمياه وشحن أو دفع فواتير الهاتف المحمول والأرضي. كذلك قطعت حالاً شوطًا كبيرًا في خدمات النقل المتطورة والمتكاملة لعملائها، وتوصيل المنقولات والطرود من مكان لآخر.

تأسست “حالاً”عام 2017، لتطلق أول تطبيق للنقل التشاركي يتيح للعملاء طلب توك توك أو موتوسيكل في أكثر من 25 محافظة في مصر والسودان. هذا بجانب بدء العمليات في منطقة أداما التي تبعد 150 كيلومتر عن أديس أبابا عاصمة إثيوبيا، والتي تضم على الأقل 1000 توكتوك ويقوم سائقيهم بخدمة المواطنين في جميع أنحاء إثيوبيا.

وعزمت الشركة على توسيع أنشطتها في تقديم الحلول الذكية،  بالتوسع في ٣ دول أفريقية أخرى على مدار السنوات الثلاث القادمة بمساهمة صندوق مصر لريادة الأعمال و صناديق استثمار مصرية وعربية وخليجية وذلك الى جانب مساعدة مكاتب هيئة الاستثمار في دول أفريقيا، حيث تعد قارة أفريقيا بيئة خصبة للشركات الناشئة، وحاضنة للأفكار المبتكرة، وذلك لامتلاكها سوقًا ضخمًا من المستهلكين وكم كبير من الموارد غير المستغلة.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top