شبكات اجتماعية

جوجل تشعل صراع المنصات المفتوحة المصدر ضد فيسبوك

ساهمت المنصات المفتوحة مثل فيسبوك في انحسار سيطرة نماذج التسويق التقليدية التي اعتادت السيطرة على عمليات التسويق منذ ابتكار المنتج وحتى وصوله إلى المستهلك.
وبينما يحاول فيسبوك جذب الناشرين إلى منصته المفتوحة عن طريق أدوات تتيح تحميلاً أسرع للصفحات على الهواتف الجوالة، أعلنت جوجل  الحرب على فيسبوك عن طريق تقديم بديل أكتر انفتاحاً ومرونة ووهي الخاصية المعروفة بـ “مُسرع التصفح عبر الجوال AMP” والذي تم إطلاقه في فبراير الماضي.

وأكدت جوجل أنها تحاول تقوية الشبكات المفتوحة للحد من سيطرة المنصات المفتوحة مثل فيسبوك والتي شبهتها بالحديقة ذات الأسوار.

وعلى عكس أدوات التعريف المعدة مسبقاً والتي تقدمها منصة الفيسبوك، فإن مُسرع التصفح عبر الجوال AMP الذي تقدمه جوجل هو بالأساس مشروع مفتوح المصدر، يمكن لأي ناشر أن يعدل فيه بما يناسبه. كما صرح المتحدث الإعلامي باسم جوجل ريتشارد جينجراس في وقت سابق هذا العام:

“هناك فارق كبير بين أن تمتلك منصة مفتوحة وبين أن تكون منصتك مفتوحة المصدر يستطيع أي شخص أن يُعدل عليها ويكيفها بما يناسبه. وهو الفارق ما بين أن أدعوك لدخول حديثتي ذات الأسوار وبين ألا أمتلك واحدة”.

تعليق واحد

تعليق واحد

  1. Avis_cialis_generique

    مايو 29, 2020 فى 2:34 م

    Thanks so much for the post.Really thank you! Great.avis cialis generique

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top