منوعات

جوبز والمستقبل والترشح للرئاسة.. ماذا قال عنهم رئيس أبل؟

على الرغم من افتقاد تيم كوك الرئيس التنفيذي الحالي لجاذبية مؤسسها ورئيسها التنفيذي السابق ستيف جوبز، إلا أن عالم التكنولوجيا يتوقف لينصت إليه عندما يتحدث. فأبل لا تزال أحد أكبر الشركات في العالم، ولديها أحد أنجح المنتجات التي شهدتها البشرية.

وفي حوار أجراه معه مؤخرًا الملياردير الأمريكي ديفيد روبنشتاين وأذيع عبر شيكة بلومبيرج Bloomberg، وتحدث فيه عن الكثير من الأشياء.

1- المستهلكون

بالحديث عن أرباح أبل ومستهلكيها قال كوك “نرى أن سعر سهمنا وأرباحنا وعوائدنا هي نتيجة لاتخاذ القرارت الصحيحة على الجانب الابتكاري والخلاق والتركيز على المنتجات الصحيحة، ومعاملة مستهلكينا على أنهم جواهر ثمينة والتركيز على تجربة المستخدم”.

2- ننظر للمستقبل البعيد

وعند سؤاله عما يقوله المحللون عن لعائدات ربع السنوية للشركة أجاب كوك “لقد فعلتها لمرة واحدة كما قال المحللون، لكنها لم تعد كذلك. نحن ندير أبل على المدى الطويل ومن دواعي سروري أن هناك ثباتًا في عدد الوحدات المُباعة خلال 90 يومًا. ونتخذ القرارات التي تنطوي على قرارات متعددة بداخلها وتهدف للمستقبل على المدى الطويل، لا تحقيق الربح السريع”.

3- مقر أبل الجديد

تصميم مقر أبل الجديد والذي يبدو كسفينة فضاء، مستمد من رؤية مؤسسها الراحل ستيف جوبز، فمكان العمل يجب أن يسهل على العاملين العمل بهن مع توفر المجالات المتعددة التي تتقاطع دون تخطيط مسبق، لترتقي بمستوى الإبداع والابتكار.

4- العمل وقوفًا

سُئل كوك كذلك عن أهمية العمل من وضع الوقوف فأجاب بأنه منح جميع العاملين بأبل مكاتب يمكن العمل عليها من وضع الوقوف، ليقف الموظف قليلًا ويجلس قليلًا مما يُحسن من نمط حياته.

5- ستيف جوبز أقنعه بالانضمام إلى أبل خلال 3 دقائق

يتحدث كوك عن إنضمامه لأبل قائلًا “عاد ستيف جوبز لشركة كومباك واستبدل الفريق التنفيذي وظننت أنها فرصة للتحدث مع الرجل الذي بدأ هذا المجال. قابلت ستيف يوم السبت لدقائق ثم فكرت أنني أريد فعل ذلك. كان هناك بريقًا في عينيه لم أره في عين أي رئيس تنفيذي من قبل، كان الأمر أشبه بالدوران يسارًا بينما الجميع يتجه يمينًا”.

وأضاف “في الوقت الذي يخرج فيه الكثيرون من السوق واصفين إياه بحمام الدم، كان جوبز يركز على المستهلك. كما كان الحديث معه والأسئلة التي طرحها مختلفة كذلك، وقبل رحيلي مباشرة كنت أفكر أنني أرغب في أن يعرض عليّ وظيفة لأني أريد فعل ذلك حقًا”.

6- “لم أظن أن رحيل ستيف جوبز سيأتي بتلك السرعة”

قال كوك: “لدينا بيئة عمل مفتوحة لذا يمكن لأغلبنا إنهاء جملة أي شخص آخر يعمل معه، حتى عندما نختلف. وكان ستيف يشارك أفكاره مع الجميع طوال الوقت، لذا كان الأمر مختلفًا وكنت أراه الرئيس التنفيذي الأبدي للشركة مع فهم لنوع العلاقة التي تتغير هنا. ولكن الأمر لم يسر على هذا النحو”.

7- شغف جوبز بآيفون

وبالحديث عن آيفون قال كوك: “كان هناك شعور بأن هذا منتج متعمق وأنه سيغير السوق، وبالرجوع لوقت إعلان ستيف عنه يمكنك الشعور بشغفه. أتذكر هذا وكأنه الأمس”.

8- الخصوصية حق أساسي من حقوق الإنسان

بالطبع طُرح أمر الخصوصية ليجيب الرئيس التنفيذي لأبل: “نرى أن الخصوصية كحق أساسي من حقوق الإنسان، لذا نأخذ الحد الأدنى من بيانات العملاء فقط ما نحتاجه لتقديم خدمة رائعة، ثم نحميه من خلال التشفير”.

9- انفتحت على حياتي الشخصية لغرض أكبر

أشار روبنشتاين إلى كشف كوك عن بعض تفاصيل حياته الشخصية ليجيب كوك: “فعلت ذلك لغرض أكبر، فبعد إدراكي أن هناك الكثير من الأطفال لا يُعاملون بشكل جيد حتى داخل أسرهم، وهم بحاجة لمن يخبرهم أنهم أحسنوا الفعل في الحياة. فكون الطفل مثلي الجنس لا يعني ذلك الحكم عليه بالإعدام في بعض الأحيان”.

10- 260 مليارًا

وبالحديث عن احتياطي أبل النقدي والذي تبلغ قيمته 260 مليار دولار وما تنتوي الشركة القيام به قال كوك: “سننشئ مقرًا جديدًا داخل الولايات المتحدة الأمريكية، وسنعين 20 ألف شخص، وسننفق 30 مليارًا من رأس المال الأساسي خلال الأعوام التالية. وبشكل رئيسي سنستثمر كثيرًا داخل البلاد كما سنشتري جزءًا من أسهمنا لأننا نراها ذات قيمة”.

11- هل ستترشح للانتخابات الرئاسية الأمريكية

لست سياسيًا على الرغم من تركيزي على الأمور السياسية، ولكن هناك نوع من الخلل الوظيفي في واشنطن. ويمكنني فعل الكثير لتغيير العالم من موقعي هذا.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top