أخبار

“بل إيجيبت” تشارك في مؤتمر صناعة الإبداع: قدمنا مبادرة رقمية في مصر لتخفيف أثر أزمة كورونا

قدمت لا فاش كي ري آلاف الصناديق من “ضحكة العيلة” المحتوية على خمس ألعاب جماعية

شاركت شركة بل إيجيبت Bel Egypt، صاحبة العلامة التجارية لافاش كي ري وكيري، في مؤتمر صناعة الإبداع، وحرصت بل إيجيبت خلال المؤتمر على مناقشة الدور الحيوي الذي تلعبه شركات القطاع الخاص في ظل جائحة فيروس كورونا، كما سلطت الضوء حول مبادرة الشركة الرقمية الجديدة التي عملت على تخفيف وطأة فترة الحظر المنزلي وعملت علي تشجيع الأمهات والأطفال الجلوس في المنزل.

جاءت هذه المبادرة تحت اسم “ضحكة العيلة”، والتي هدفت إلى نشر الإيجابية وخلق ذكريات سعيدة للعائلة أثناء وجودهم بالمنزل، حيث اختارت الشركة خلال الحملة عدة شعارات تفاعلية لتعكس روح المشاركة السعيدة، والتناغم بين أفراد الأسرة خاصة الأطفال، وهم (#اختاريالضحكة، #اختاريتقعديفيالبيت، #اختاريتخليهاذكرياتحلوة #اختاريسلامتكوسلامةعيلتك).

وخلال المشاركة في مؤتمر صناعة الابداع، أوضحت الشركة شكل المبادرة، وكيفيتها، ونجاحها، حيث قدمت لا فاش كي ري آلاف الصناديق من “ضحكة العيلة” المحتوية على خمس ألعاب جماعية، كانت تلعبها أجيال السبعينيات والثمانينات خلال إجازاتهم الصيفية، مثل بنك الحظ، والسلم والثعبان، وكونكت فور، وأتوبيس كومبليه، وهاي فايف.

هدفت هذه المبادرة على تحفيز الأطفال لتعلم هذه الألعاب التي نفتقدها هذه الأيام مع التطور التكنولوجي السريع، الذي جعل الأطفال يلعبون فقط على الوسائل التكنولوجية الحديثة، وفقدوا روح المشاركة الجسدية التي تشكل عنصر هام في تكوين الشخصية في هذا العمر. وحفاظا علي سلامة العائلات، تم شحن هذه الهدايا الي الآلاف الذين سجلوا أسمائهم على صفحات السوشيال ميديا المختلفة.

وعلقت رنا أنور، مديرة التحول الرقمي في شركة بل إيجيبت، خلال كلمتها في المؤتمر: “سعيدة بمشاركتي اليوم، خاصةً وأنه لأول مرة يعقد المؤتمر بشكل رقمي نظراً للظروف الحالية، مما يعد مؤشراً جيداً لاستجابة كافة القطاعات بأهمية التحول الرقمي وتعزيز دوره. وأرى أنه يجب أن ننظم العديد من هذه المؤتمرات في الفترة الراهنة لتشجيع الكفاءات المختلفة للابتكار، والخروج بأفكار جديدة يمكن الاستفادة منها، سواء على مستوى الشركات الكبيرة أو المتوسطة أو متناهية الصغر، وذلك لأن نقل ومشاركة الخبرات يعد أحد أهم عناصر النجاح.”

 وأضافت: “نحن في شركة بل إيجيبت نؤمن أن بقلب التحديات تخلق الفرص، وعليه نعي جيداً أهمية دور القطاع الخاص في دعم المجتمع وتحريك عجلة الإنتاج، الذي سينعكس إيجابياً على الاقتصاد وعلى أفراد المجتمع. وفي هذا الإطار، قدمنا العديد من المبادرات مثل دعم مبادرة “العمالة اليومية” بالتعاون مع بنك الطعام المصري، وغيرها من المبادرات، وحرصنا على نشر الإيجابية من خلال مبادرة لافاش كي ري، وسعداء بالتأثير الكبير الذي حققته الحملة في لمّ شمل العائلة، تشجيعهم للجلوس في المنزل وخلق لحظات رائعة حُفرت في أذهانهم في فترة يصعب فيها الشعور بالبهجة، كما رسمت الضحكة على وجوه آلاف الأمهات والأطفال في تلك الفترة العصيبة.”

 الجدير بالذكر أن بل إيجيبت شاركت في العديد من المبادرات مع بداية تعرض مصر للجائحة العالمية، حيث خصصت 4 ملايين جنيه دعماً لسلسلة من المبادرات بدءً من مشاركتها في “تحدي الخير” مع “جمعية رسالة” و”بنك الطعام المصري” لمساندة آلاف العائلات الذين تأثروا من ازمة الكورونا. فضلاً عن ذلك، امتد الدعم إلى التعاون مع بنك الطعام المصري في حملته “دعم العمالة اليومية مسؤولية” من خلال التبرع بجزء من مبيعات منتج لافاش كي ري خلال شهر رمضان المبارك.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top