أخبار

بفضل المصريين.. إيلون ماسك يحول التراب لذهب

تعمل “بورينج كومباني” حاليا على حل أزمة المرور في لوس أنجلوس

لرجل الأعمال الأمريكي الشهير إيلون ماسك شركة تعمل في مجال حفر الأنفاق والبنية التحتية، والتي أسسها في عام 2016 تحت اسم “ذا بورينج كومباني” The Boring Company، والتي تعني بالعربية الشركة المملة.

وتعمل “بورينج كومباني” حاليا على حل أزمة المرور في لوس أنجلوس، عبر حفر أنفاق تمر عبر المدينة، كما نالت الشركة إذنا ببناء نفق في ميريلاند وآخر للمركبات فائقة السرعة في شيكاجو، إلى جانب نشاط الشركة في مجال البضائع الاستهلاكية، مثل قاذفات اللهب، التي يحين موعد شحنها للعملاء في مايو المقبل.

أما الأخبار الجديدة حول ماسك وشركته “المملة”، فقد كشفها ماسك بنفسه في عدة تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، والتي دارت حول الموجة القادمة من منتجات شركة بورينج، التي ستكون طوب بناء على طراز قطع الليجو Lego، يتم صنعه من صخور الأنفاق، ويتم تركيبه سويا لتشكيل مباني ذات تصميم مميز.

وبحسب ما أعلنه ماسك، فإن الموجة الأولى من منتجات الصخور ستحتوي على قطع مصممة لبناء مجموعات على الطراز المصري القديم، مثل الأهرامات وأبو الهول ومعبد حورس، والتي يبدو أنها ستكون بنفس الحجم الطبيعي للمنشآت الحقيقية، بحسب تعبير ماسك.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top