أخبار

برعاية صندوق “تحيا مصر”.. وزير الرياضة يشهد اتفاقية بناء منصة وقواعد بيانات لممارسي الرياضات الرقمية

أعرب الوزير عن ترحيبه بالاتفاقية، التي تأتي ضمن خطوات لعملية التحول الرقمي فى مجال الرياضة المصرية

شهد الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، توقيع اتفاقية التعاون المشترك بين الاتحاد المصري للألعاب الإلكترونية وشركة إيجي جيت (إحدى شركات صندوق تحيا مصر)، والتى تقوم بمقتضى الاتفاق وكشريك تكنولوجي ببناء تطبيق على الهاتف المحمول للاتحاد وقواعد بيانات اللاعبين والهيئات المشتركة بالاتحاد فى مصر، والتعاون لإنشاء أكاديمية لمطوري الألعاب الالكترونية فى مصر.

وأعرب الوزير عن ترحيبه بالاتفاقية، التي تأتي ضمن خطوات لعملية التحول الرقمي فى مجال الرياضة المصرية، وتبني الوزارة لمشروعات الرقمنة، وأبرزها مشروعات مراكز الشباب الافتراضية، التي تلبي تطلعات الشباب وفقا للمفاهيم والأدوات الحديثة التي يشهدها العالم فى إطار مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي لتدريب ١٠ آلاف مطور للخدمات والألعاب الإلكترونية، التي أطلقها في منتدى الشباب بمدينة شرم الشيخ، والوصول لأفضل تمثيل مصري في المحافل الرياضية الدولية المتعددة، من خلال اكتشاف المواهب وأصحاب القدرات المتميزة في الألعاب التي تجذب ملايين الشباب والنشء.

وفي المقابل، أكد شريف عبدالباقي، رئيس الاتحاد المصري للألعاب الإلكترونية، أن الاتفاقية تساعد الاتحاد على الوصول للقاعدة الكبيرة من لاعبي وممارسي الرياضات الإلكترونية في كافة الأنحاء واللعبات، وتساعد الاتحاد في تبني الخطط والمسابقات والبطولات التي تكتشف الموهوبين والمتميزين ودعم قدراتهم وتكوين الفرق واللجان الرياضية الإلكترونية للممارسين لها بالأندية ومراكز الشباب والجامعات والمدارس ومراكز الرياضات الإلكترونية الخاصة.

وأضاف عبدالباقي أن خلال أيام سيتم الإعلان عن مبادرات ومسابقات وبطولات تتبناها الوزارة لاكتشاف الموهوبين في الرياضات الإلكترونية وأصحاب الأفكار في ابتكار ألعاب إلكترونية جديدة تناسب الثقافة المصرية.

ومن جانبها، قالت الدكتورة ميناس إبراهيم، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة، أن الاتفاقية تأتي أهميتها كونها تساعد على الوصول بالخدمات والمنتجات الرقمية ووسائل التسويق الإلكتروني لشباب يعطي الوقت والجهد للرياضة الذهنية المحببة له وتجعله جزءا من الصناعات الرقمية وليس مجرد ممارس لها بتبني أفكاره لإنتاج الألعاب المفيدة وتطويرها من خلال عمليات التدريب وصقل المهارات.

وأوضحت ميناس أن الدورات التدريبية المتقدمة في مجال التسويق السياحي وتصدير المنتجات والخدمات المصرية ستكون في خدمة الشباب الممارس للألعاب الإلكترونية، ومن خلال أكاديمية خاصة لصناعة الألعاب الإلكترونية تساعد وتدعم المتفوقين والراغبين فى المشاركة بهذه الصناعة العالمية.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top