أخبار

انطلاق منصة Visit and Go لمحبي المغامرات والأنشطة السياحية على الانترنت

تغطي المنصة 600 وجهة سفر في 130 دولة

إيمانًا من رؤية شباب مصر بأهمية دور تكنولوجيا المعلومات في جعل الحياة أكثر سهولة وأبسط، دشن اثنان من محبي السفر في مصر منصة إلكترونية جديدة تساعد المستخدم على التخطيط الدقيق لسفره ورحلته القادمة، وتحديد الأنشطة المحببة إليهم من خلال الدخول على الموقع الإلكتروني https://www.visitngo.com/ar والتي ستساعد المسافر أو حتى المقيم في أي دولة من التعرف على العديد من الأنشطة والاستمتاع بمغامرات جديدة.

وتستهدف المنصة الجديدة Visit and  Go  ربط شركات ومؤسسات السياحة بالمسافرين عبر العالم وإتاحة الفرصة لتعريف المسافر بما يمكن له القيام به في أي مدينة حول العالم، حيث تغطي المنصة 600 وجهة سفر في 130 دولة، وتوفر ما يقرب من 5000 نشاط مختلف يمكن للمسافر الاختيار من بينها.

وبحسب بيان صحفي، فقد تم إنشاء المنصة باستثمارات خاصة بالكامل من قبل المؤسسين، وفي الفترة الحالية تلقت عروضًا استثمارية من بعض صناديق الاستثمار الأجنبية للحصول على الدورة التمويلية الأولى.

واعتبر نبيل الشافعي، مؤسس موقع Visit and  Go  أن إطلاق الموقع يعد رأب لفجوة طالما تسببت في أزمة لكل من السائح ووكالة السفر في الوقت نفسه، حيث يفقد السياح مئات من الساعات سنويًا بسبب التأخر في التخطيط للرحلات أوالتخطيط غير الجيد، بينما تضيع مئات الملايين على وكالات السياحة السفر  على شكل إيرادات وأرباح لم تتمكن من الحصول عليها نتيجة عدم قدرتها للوصول إلى السياح.

وأوضح أن Visit and go  هو الشركة الوحيدة في الشرق الأوسط التي تتيح خدمات حجز الرحلات والأنشطة السياحية عبر الانترنت بهدف نشر ثقافة السفر والاستمتاع من خلال الجولات والأنشطة المختلفة بالإضافة إلى المساهمة في توفير المحتوى العربي الخاص بالسفر والتجول على الإنترنت من خلال منصة الكترونية تستخدم أحدث التكنولوجيات وأكثرها أماناً.

وقال “إن حجم خدمات السياحة الإلكترونية من المتوقع أن يبلغ 694  مليار دولار بنهاية العام الجاري على أن تبلغ 817.5 مليار دولار بحلول عام 2020 حول العالم” مشيرًا ” تلك الإيرادات تركز في الأساس على حجز الفنادق ورحلات السفر غير أن الأنشطة لا تمثل سوى نسب ضئيلة جدًا من تلك الأرقام، لذلك نعتقد في فيزت أند جو أن إتاحة منصة لتحديد الأنشطة من شأنه أن يمثل فرصة استثمارية هائلة للشركات خاصة المتوسطة والصغير منها للتسويق لخدماتها عبر الإنترنت”.

وتناول التأثير المجتمعي والاقتصادي الناتج عن نشاط Visit and go  حيث توفر مصدرًا للتعريف بالأنشطة السياحية للوكالات ومكاتب الأنشطة متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة مثل مراكز الغوص وأصحاب المراكب السياحية، أو غيرهم من منظمي الأنشطة ليحظون بفرصة لعرض خدماتهم على السياح في جميع أنحاء العالم.

وبيّن أن عدد وكالات السياحة والسفر على اختلاف أحجامها بمنطقة الشرق الأوسط يبلغ حوالي 20 ألف وكالة غير أنها لا تحظى بالفرصة الكاملة للوصول للمسافرين والسياح وهو ما نسعى لتحقيقه من خلال المنصة الخاصة بنا.

واتفق معه عبد الحميد السيد، المؤسس للموقع، على أن حجم السياحة والسفر في تنامي مستمر ووفقًا لتقرير منظمة السياحة العالمية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة لعام 2017 فإن عدد مرات وصول السائحين الدوليين ارتفع بنسبة ملحوظة بلغت 7% في عام 2017، بإجمالي مليار و322 مليون مرة وصول.

وأضاف قائلاً “حيث أن قوام منطقة الشرق  الأوسط أكثر من 300 مليون مواطن فإن 60% من هؤلاء المواطنين لديهم القدرة على تنظيم الرحلات والأنشطة وبالتالي تستهدف منصتنا ما يقرب من 160 مليون مستخدم لتقديم خدماتها لهم”.

وفصل السيد طريقة استخدام فيزت أند جو حيث يقوم المسافر بإدخال وجهة السفر والاختيار من مئات الأنشطة التي يمكنه القيام بها، وحجز الرحلة أو الجولة وتأكيد الحجز لحظيًا، كما يوفر الموقع العديد من الخدمات الأخرى مثل حجز تذاكر وسائل النقل، وتذاكر آلاف المتاحف الوطنية في الدول المختلفة وقريبًا سيتم توفير حجز تذاكر مباريات كرة القدم مؤكدًا أن تلك الجولات يمكن حجزها حتى قبل يوم واحد من الجولات وتشمل من مسافر إلى 50 فرد.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top