أخبار

الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء على رأس توجهات المستهلك في 2017

اعرف قائمة إريكسون لأبرز 10 توجهات للمستهلك في عام 2017 وما بعده

أصدرت شركة إريكسون  النسخة السادسة لتقريرها السنوي حول الاتجاهات الاستهلاكية ’أبرز 10 توجهات للمستهلك في عام 2017 وما بعده‘وذلك في نظرة إلى المستقبل.

ومن أبرز 10 توجهات للمستهلك في عام 2017 وما بعده:

35% من مستخدمي الإنترنت المتميزين إلى حاجتهم لمستشار في مجال الذكاء الاصطناعي في العمل، كما يرغب واحد من أصل أربعة مجيبين بأن يكون مستشار الذكاء الاصطناعي مديراً لهم. وفي الوقت نفسه، هناك حالة من القلق لدى حوالي نصف المجيبين في أن روبوتات الذكاء الاصطناعي ستتسبب قريباً بفقدان العديد من الناس لوظائفهم.

يزداد استخدام المستهلكين للتطبيقات بصورة اوتوماتيكية مما يشجع تبني إنترنت الأشياء. ويعتقد اثنان من أصل خمسة مجيبين أن الهواتف الذكية ستتعلم عاداتهم وتؤدي نشاطاتهم بنفسها أوتوماتيكياً.

قد لا يكون هناك سائقون للسيارات في المستقبل أشار واحد من أصل خمسة مجيبين إلى أنهم سيشعرون بأمان أكبر لتجاوز الطريق إذا كانت السيارات ذاتية القيادة، ويفضل 65% منهم الحصول على سيارة ذاتية القيادة.

يستخدم أكثر من نصف المجيبين التنبيهات الطارئة، أوخاصيات التتبع أو التنبيهات في هواتفهم الذكية. وبالنسبة إلى أولئك الذين يعتقدون بأن الهواتف الذكية تمنحهم شعوراً أكبر بالأمان، يقول ثلاثة من أصل خمسة مجيبين أنهم يتعرضون للمزيد من المخاطر بسبب اعتمادهم على هواتفهم.

ينتقل الناس اليوم بمحض ارادتهم إلى مواقع التواصل الاجتماعي كمركز موحّد للحصول على المعلومات ويقول واحد من أصل ثلاثة مجيبين بأن مواقع التواصل الاجتماعي هي مركزهم الرئيسي للحصول على الأخبار ويشير أكثر من واحد من أصل أربعة مجيبين إلى أنهّم يقدّرون آراء جهات الاتصال لديهم أكثر من آراء السياسيين.

يرغب أكثر من نصف المجيبين باستخدام نظارات الواقع المعزز للقضاء على النقاط الداكنة المحيطة بهم وتسليط الضوء على المخاطر ويرغب أكثر من واحد من أصل ثلاثة مجيبين بتحرير العناصر المزعجة المحيطة بهم.

يرغب اثنان من أصل خمسة مجيبين متقدمين للإنترنت باستخدام الخدمات المشفّرة فقط، ولكن هناك حالة من الانقسام في آراء المجيبين. يقول حوالي النصف بأنهم يرغبون بالحصول على معايير خصوصية جيدة واحدة فقط لجميع الخدمات، وقال أكثر من واحد من أصل ثلاثة مجيبين بأن الخصوصية غير موجودة.

يرغب أكثر من اثنان من أصل خمسة مستخدمي متقدمين للإنترنت بالحصول على المنتجات من أكبر خمس شركات في مجال تكنولوجيا المعلومات ومن بين هؤلاء، يقول ثلاثة من أصل أربعة بأن ذلك سيحدث بعد خمس سنوات من الآن.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top