shopping now
إنترنت

الآن.. لا تحتاج لزيارة متحف برلين لمشاهدة التفاصيل الدقيقة لرأس نفرتيتي!

عارض المتحف طويلا عمل مسح عالي الجودة بالألوان لتمثال نفرتيتي

لا يحتاج الشخص منا لزيارة متحف برلين الجديد لمشاهدة التفاصيل الدقيقة لرأس نفرتيتي الأثرية، فقد أصبح الرأس متاحا بالأبعاد الثلاثية (3D) عبر الإنترنت، بعد دخول الملكة الجميلة للعصر الرقمي، كما أن الرأس متاح للمعاينة أيضا عبر تقنية الواقع الافتراضي (VR).

وقام المتحف الألماني بعمل مسح ثلاثي الأبعاد مفصل للتمثال النصفي للملكة المصرية القديمة نفرتيتي، والذي يزيد عمره عن 3,300 سنة، وينسب نحته للفنان المصري القديم تحتمس عام 1345 قبل الميلاد، والذي يجسد رمزا من رموز الجمال بين نساء العالم القديم.

وعارض المتحف طويلا عمل مسح عالي الجودة بالألوان لتمثال نفرتيتي، وهي زوجة الملك المصري القديم أخناتون، إلى أن استجاب في النهاية لمطالبات الصحفي “كوزمو وينمان”، الذي تقدم بطلبات عديدة إلى مؤسسة التراث الثقافي البروسي، المشرفة على متاحف برلين.

واكتشف التمثال النصفي لنفرتيتي في عام 1912، أثناء الحفريات في تل العمارنة بالمنيا، ونقل إلى المتحف المصري في برلين في عام 1920، ويبلغ ارتفاع التمثال 20 بوصة تقريبا، وهو مصنوع من الحجر الجيري المغطى بالجبس، وإحدى عيني التمثال مرصعة بالكريستال مع الشمع الأسود الملون، في حين لم يتمكن النحات في إكمال العين الأخرى بنفس الطريقة لظروف ما.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top