shopping now
تطبيقات

اسأل مجرب| تطبيق “سويفل” للنقل الجماعي.. ضعف الأجرة مقابل التخلص من الزحمة والتحرش

أتوبيسات “سويفل” تطوف مصر كلها في الذهاب والعودة لنقل المستخدمين

علي أحد مجموعات (جروبات) الفتيات بـ”فيسبوك”، كتبت محررة “مشبك”: “محتاجة مواصلة تاخدني من بيتنا في الدقي لشغلي في أول عباس، يكون سعرها مناسب إني أركبها يوميا.. وطبعا تكون آمنة وبعيدة عن التحرش اليومي والزحمة”.. في محاولة منها للبحث عن أفضل تطبيق نقل جماعي يمكن أن ننصح القراء باستخدامه يوميا.

ردود كثيرة جاءت على بوست المحررة، أغلبها ترشح استخدام خدمة “سويفل” Swvl، تطبيق النقل الجماعي المصمم بأيدي مصرية، والذي انطلق أواخر العام الماضي 2018،  وذاع صيته منذ فترة على السوشيال ميديا.. وإليك التجربة.

تحميل التطبيق

في البداية دخلنا على متجر جوجل (بلاي ستور) play store، وقمنا بكتابة “SWVL” أو “سويفل”، فظهر لنا لوجو الشركة المميز باللون الأحمر، وخلال دقائق تم تحميل التطبيق وأصبح جاهزا للاستخدام.

لكن قبل الاستخدام، هناك بعض الخطوات التي عليك تنفيذها، إذا كنت تريد تجربة تطبيق النقل الجماعي “سويفل” وهي:

  • إدخال رقم الهاتف، حتى ترسل لك شركة “سويفل” كود إنشاء حسابك.
  • إدخال الكود لتدشين حساب بإسمك وبرقم تليفونك على تطبيق “سويفل”.

صحيح.. تقدم الشركة خصومات على الرحلات الأولى للمستخدم، تصل إلى 50 جنيها، تضعه في حسابك على تطبيق “سويفل” يمكنك دفع رحلاتك الأولي بها.

استخدام تطبيق “سويفل”

بعد تسجيل الاسم ورقم الهاتف، سوف يظهر لك قائمة على جهة اليمين، يوجد بها خانة الضبط، وأخرى للخصومات، وخانة للرحلات التي قمت بحجزها.

ولحجز رحلة من “سويفل” عليك القيام بالآتي..

  • فتح الـGPS لتحديد مكانك، ثم عليك كتابة المكان الذي تنوي الذهاب إليه.
  • سوف يظهر لك مواعيد انطلاق الرحلات اليومية للمنطقة التي تنوي الذهاب إليها، وأيضا سوف يحدد لك منطقة التجمع التي ينتظرك فيها “سويفل”.
  • لكي تقوم بحجز الرحلة، عليك الضغط على الرحلة، وبعدها سوف يظهر لك تكلفتها، وأخيرا سؤال إذا كنت ترغب في الحجز إم لا.

صحيح.. الرحلة التي تقوم بحجزها تحسب عليك حتى وإن قمت بإلغائها.

طريق رحلة سويفل

قبل انطلاق الرحلة بدقائق، يقوم سائق “سويفل” بالاتصال بك، للتأكد من تواجدك في منطقة التجمع، المحددة لك عند حجز الرحلة، وإذا تأخرت عن موعد انطلاق الرحلة بخمس دقائق، فسوف يتركك ويرحل، لكن هذة النقطة تعود للسائق أكثر من نظام الشركة، لأن هناك سائقين ينتظرون الركاب وآخرون ينطلقون في مواعيدها.

علي حسب رحلتك، يمكنك أن تستقل أتوبيسا أو ميكروباص من “سويفل”، وبداخلهم سوف تجد هدوء وراحة، وفرصة لقراءة كتاب أو تصفح مواقع الأخبار من علي هاتفك دون الخوف من سرقته.

عيوب “سويفل”  

  • لم يصدق “سويفل” في مواعيد الوصول..

عند حجز الرحلة، يقوم تطبيق “سويفل” بتحديد موعد الانطلاق، كما يوضح لك موعد الوصول.

مثال.. إذا قمت بحجز رحلة من الدقي إلى التحرير، سوف يحدد لك التطبيق أن موعد الانطلاق سيكون في السابعة صباحا والوصول في السابعة ونصف صباحا،  لكن الحقيقة سوف تصل في الثامنة، لأن “سويفل” يقف كثيرا في مناطق تجمع مستخدمين آخرين، الأمر الذي يستغرق وقتا كثيرا، فقد يتسبب في تأخيرك عن موعد وصولك.

  • الأسعار أضعاف المواصلات العامة..

في المواصلات العامة هناك تسعيرة للأجرة، وهي معروفة ومحددة على حسب المسافة التي يستغرقها الطريق، وهو الأمر الغير موجود في “سويفل”، فليس هناك تسعيرة للمناطق التي ينطلق منها، فيمكن أن تدفع في رحلة تذهب من رمسيس إلي مدينة نصر 5 جنيهات، وفي اليوم الثاني تدفع 15 جنيها!

  • يطوف شوارع مصر كلها..

خلال حجز رحلة على “سويفل”، يتوقع المستخدم وصوله في موعد محدد، ويفترض مسارا مباشرا لرحلته، لكن الحقيقة عكس هذا، لأن أتوبيسات “سويفل” تطوف مصر كلها في الذهاب والعودة لنقل المستخدمين، مما يضاعف الوقت، عكس المواصلات العامة التي تنقلك من مكان إلى آخر عبر طريق مباشر ومحدد.

أخيرا.. شركة “سويفل” قالت في تصريحات سابقة أن  لديها أكثر من مليون مستخدم للتطبيق، وتستهدف العمل في سبع مدن كبرى بنهاية عام 2019.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top