تقنيات

إيلون ماسك يخطط لزراعة شريحة ذكية في المخ البشري.. تشفي الأمراض وتحقق الذكاء الخارق!

تسمح التقنية الجديدة، بحسب نيورالينك، باندماج البشر مع الذكاء الاصطناعي AI

كشف إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركتي تسلا Tesla وسبيس إكس SpaceX، عن خططه لزراعة شرائح حاسوبية ذكية في المخ البشري، مؤكدا قدرتها على منح مستخدميها الذكاء الخارق ومعالجة أمراض الدماغ!

وتخطط نيورالينك Neuralink، الشركة التي أسسها ماسك قبل عامين، بدء اختبارات هذه التقنية على البشر العام المقبل، تحت اسم مشروع “واجهة الدماغ والحاسوب”، وذلك بعد تحقيقها تقدما ملحوظا في تطوير جهاز لاسلكي قابل للزرع –نظريا- وقراءة الدماغ.

تسمح التقنية الجديدة، بحسب نيورالينك، باندماج البشر مع الذكاء الاصطناعي AI، وجرى اختبارها حتى الآن على القرود والفئران، كما ستساعد على علاج اضطرابات الدماغ بجميع أنواعها، حيث تتصل الشريحة الذكية الصغيرة (4×4 مللي) بألف خيط مجهري أصغر من سمك الشعر البشري، وتدخل الدماغ من خلال 4 فتحات في الجمجمة، وتستطيع الأقطاب الكهربائية على الخيوط مراقبة الطفرات العصبية، أي النبضات الكهربائية لنشاط المخ، بالإضافة إلى قراءة الدماغ والتأثير على السلوك، وإرسال هذه البيانات إلى تطبيق على الهواتف الذكية.

ومن المفترض أن تكون الخيوط دقيقة للغاية بما يكفي لتجاوز الأوعية الدموية في المخ دون التسبب في صدمة، ليقوم جهاز مثبت خلف الأذن ببث واستقبال الإشارات، ما يسمح للشريحة الذكية بالتفاعل مع جهاز الحاسوب أو الهاتف الذكي.

وتنوي شركة “نيورالينك” استخدام التطبيقات الأولى من تقنيتها لمساعدة المرضى المصابين بالشلل على التحكم في هواتفهم الذكية ولوحة المفاتيح الكمبيوتر، وأن تستخدم فيما بعد في علاج مرضى اضطرابات الدماغ.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top