أخبار

إجراءات احترازية جديدة من وزارة الاتصالات للتصدي لعدوى كورونا

تم اتخاذ عدد من الإجراءات لضمان وقاية العاملين، تحسبا لانتقال العدوى، وذلك من خلال تعقيم وتطهير دوري لكافة المكاتب بالوزارة

أصدر الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، قراراً بتعليق كافة الأنشطة والفعاليات والمؤتمرات والدورات التدريبية وغيرها من الأنشطة الخاصة بالوزارة والجهات التابعة لها (الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، المعهد القومي للاتصالات، معهد تكنولوجيا المعلومات، هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”، الهيئة القومية للبريد)، والتي تتضمن تجمع عدد كبير من العاملين والمتدربين والمواطنين، لحمايتهم من فيروس كورونا، وذلك لمدة أسبوعين؛ ويأتي هذا القرار في إطار الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة لمواجهة فيروس كورونا والحد من انتشاره للحفاظ على صحة المواطنين.

كما قامت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتوفير أجهزة قياس درجة حرارة الجسم بالموجات تحت الحمراء لجميع مقرات العمل بالوزارة، لإجراء كشف يومي لكل موظفي الوزارة والزائرين؛ استكمالا للاحتياطات والتدابير الوقائية التي اتخذتها الوزارة حرصا على سلامة العاملين، مع ضمان استمرارية العمل وكفاءته.

 وبدأت الإجراءات الاحترازية بتعليق العمل بنظام التوقيع بالبصمة الإلكترونية الخاصة بإثبات حضور وانصراف العاملين، وكذلك إيقاف وتعليق كافة الاجتماعات الداخلية المباشرة وعقدها عبر منصات الاجتماع عن بعد من خلال شبكة الإنترنت، وتشجيع الموظفين على العمل من المنزل، مع توفير البنية التحتية اللازمة ووضع أطر تنظيمية وحوكمية لضمان أداء العمل على أحسن وجه.

كما تم اتخاذ عدد من الإجراءات لضمان وقاية العاملين، تحسبا لانتقال العدوى، وذلك من خلال تعقيم وتطهير دوري لكافة المكاتب بالوزارة.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top