أخبار

“أورنچ مصر” ترعى مسابقة إيناكتس السنوية لعام 2020 للعام الثالث عشر على التوالي

حصل فريق جامعة الأزهر (أسيوط) على المركز الأول عن مشروع تمكين أهالي قرية شكشوك بالفيوم من إعادة تدوير قشر الجمبري

قامت شركة أورنچ Orange، أسرع شبكة اتصالات في مصر، برعاية المسابقة السنوية لبرنامج “إيناكتس مصر” للمشروعات التنموية لعام 2020، وتنافست فيه 58 جامعة مصرية لحصد المراكز الأولى للمسابقة على أن يصعد الفريق الفائز لتمثيل مصر في كأس العالم.

وتأتي رعاية أورنچ مصر لمسابقة إيناكتس للعام للثالث عشر على التوالي استكمالاً لدورها الريادي واستراتيجيتها في دعم مشروعات المسؤولية المجتمعية، التي تنمي منظومة الابتكار وريادة الأعمال لدى الشباب لتمكينهم من بناء مستقبل أفضل، وتشجيعهم على الاستمرار في تقديم المزيد من الأفكار الإبداعية الداعمة للمجتمع.

كما تواصل أورنچ رعاية المسابقة بالرغم من الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد والعالم أجمع بسبب فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، إصراراً منها على دعم الشباب ورفع روحهم المعنوية.

وبالفعل تم تقديم المشاريع وتقييمها أونلاين بمشاركة مسؤولي أورنچ ونخبة من رجال الأعمال والرؤساء التنفيذيين لكبرى الشركات العالمية، تطبيقا لاشتراطات السلامة واحتياطات التباعد الاجتماعي.

وحصل فريق جامعة الأزهر (أسيوط) على المركز الأول عن مشروع تمكين أهالي قرية شكشوك بالفيوم من إعادة تدوير قشر الجمبري وإعادة استخدام مكوناته في صناعة عدة منتجات أخرى بدلاً من رميها في بحيرة قارون.

وجاء في المركز الثاني فريق جامعة القاهرة عن مشروع جمع النفايات الإلكترونية وفصلها لتحديد أيها قابل للإصلاح وما يجب استخدامه كنفايات. أما المركز الثالث كان من نصيب فريق مصر للعلوم والتكنولوجيا MUST، الذي عمل على مشروع تمكين بعض المزارعين باستبدال البرسيم بنبات البانيكوم والذي يعتبر بديلاً رائعًا للبرسيم بقيمة غذائية أعلى ولا يستهلك مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية كالبرسيم.

وبهذه النتيجة يتأهل فريق جامعة الأزهر (أسيوط) الفائز بالمركز الأول لتمثيل مصر في المسابقة العالمية.

وتعليقًا على المسابقة، قالت هالة عبد الودود، مدير قطاع العلاقات العامة والمسؤولية المجتمعية لشركة أورنچ مصر: “نولي اهتمامًا كبيرًا بالاستثمار في الشباب، واليوم كلنا فخر بمشاركة فريق جامعة الأزهر بصعيد مصر الذي يشارك ويفوز لأول مرة في مسابقات إيناكتس، وهو بلا شك يؤكد الإمكانات الكبيرة والطاقات الهائلة لشباب الصعيد، والتي ظهرت أيضا بوضوح في إمكانات موظفي خدمة العملاء الذي افتتحته أورنچ العام الماضي بالمنطقة التكنولوجية بأسيوط.”

وأضافت عبد الودود: “سوف نواصل رعايتنا واكتشاف المواهب والقدرات الاستثنائية من الشباب في جميع أنحاء الجمهورية، وتزويدهم بالتدريب المناسب والإرشاد اللازم، لأننا نؤمن بأن رعايتنا لمثل هذه المبادرات تساعد في خلق جيل من القادة الذين لديهم شعور بالانتماء والمشاركة الإيجابية في مجتمعنا”.

وبهذه المناسبة، قالت فاطمة سري، رئيس إيناكتس مصر، أنها سعيدة بإنجاز كل فرق إيناكتس لأنها لم تتوقف بينما العالم توقف بسبب وباء كورونا المستجد يرجع ذلك إلى أن طلبة فرق إيناكتس يتعاملون مع أي مشكلة كفرصة لريادة الأعمال وتحقيق عائد اقتصادي للمستفيدين.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top