منوعات

أطباء نفسيون: إدمان التسوق عبر الإنترنت هو حالة من حالات الاضطراب العقلي

إدمان البعض للتسوق عبر الإنترنت هو حالة من حالات الضطراب العقلي، والتي يطلق عليها “اضطراب الشراء والتسوق”

قال أطباء نفسيون أن إدمان البعض للتسوق عبر الإنترنت هو حالة من حالات الاضطراب العقلي، والتي يطلق عليها “اضطراب الشراء والتسوق” (BSD)، وأنه لا بد أن يتم وضع تصنيف خاص به، بدلا من إدراجه الحالي ضمن اضطرابات التحكم في الدافع، بحسب توصية باحثين في كلية هانوفر الطبية.

وقال الدكتور أستريد مولر، الذي أشرف على الدراسة: “لقد حان الوقت بالفعل للاعتراف باضطراب الشراء والتسوق (BSD) كحالة منفصلة للاضطراب العقلي، تمهيدا لتناولها بالمزيد من الدراسة المرتبطة باضطرابات استخدام الإنترنت”.

وقالت الدراسة أن المرضى بهذا الخلل ينشغلون بشدة بالتسوق، ويصابون برغبة شديدة في امتلاك سلع معينة، والذي يدعو للقلق ميل هؤلاء الأشخاص إلى الشراء بما يزيد عن استهلاكهم أو حاجتهم لهذه السلع.

ويهتم الأطباء النفسيون بحالات اضطراب الشراء والتسوق لما تؤدي إليه من مشكلات مستقبلية، مثل حدوث ضائقة مالية وأزمات عائلية، وأحيانا جرائم سرقة واختلاس.

وفحصت الدراسة 122 مريضا أرادوا الخضوع لعلاج نفسي من اضطرابات الشراء والتسوق، ويأمل الباحثون أن تشجع نتائجهم خبراء الصحة العقلية على استكشاف وعلاج مثل هذه الحالات، لا سيما مع الازدهار الكبير لصناعات التسوق على الإنترنت.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top