أخبار

أسرة أمريكية تطالب “أمازون” بـ30 مليون دولار بسبب لوح تزلج

شهدت أسرة براين وميجان فوكس، من مدينة ناشفيل في ولاية تينيسي الأمريكية، احتراق منزلها الذي يُقدر بمليون دولار، وكاد أن يلقى طفليهما حتفهما بداخله، بسبب لوح تزلج كهربائي من متجر شركة أمازون، المختصة في التجارة الإلكترونية.

عندما سمعا دويًا في الطابق السفلي، اختباءا ظنا منهم أنه متسلل بدلًا من الفرار من المنزل، الابنة الكبرى ذات الستة عشر عامًا، أدركت أنه كان حريقًا بالفعل، واضطرت إلى تحطيم نافذة في الطابق العلوي، ليتلقفها والدها عبرها بين ذراعيه، بحسب موقع “Metro”.

وقال براين فوكس لمحطة “WKRN-TV” التليفزيونية: “وصلت إلى هناك وبدأت بركل الأبواب وأنا أفكر بأنني سأخسر اثنين من أبنائي الأربعة هذا اليوم . كنت أصرخ فيها اقفزي أرجوكِ يا صغيرتي اقفزي أرجوكِ. وقفزت دون تردد”.

nashville-fire-department2-e1477813011557

ابنه البالغ من العمر أربعة عشر عامًا، والذي كان لوح التزلج هديته للكريسماس، قفز عبر النافذة ليرتطم بوالده، ويوقعه عن سلم كان يستخدمه، وخضع كلاهما للعلاج الطبي.

أقامت الأسرة دعوى قضائية ضد أمازون مطالبة بتعويض قدره 30 مليون دولار، وتضمنت الدعوى أن الشركة باعت لوح التزلج رغم علمها المسبق بخطورته، فقد اشترته الأم هدية لابنها، ولم يكن هناك أي تحذيرات من الحرارة المفرطة أو خطر الحريق أثناء شحنه كهربائيًا.

hb

وقال المحامي ستيف أندرسن:”أسرة فوكس تؤكد أن أمازون وفروعها المختلفة كانت لديها معلومات سابقة عن خطورة هذا المنتج… كان على الشركة أن تعرف أن معلومات المنتج قد حُرفت على موقعها الإلكتروني”.

الدعوى تشمل 10 متهمين، من بينهم أمازون والشركة البائعة للوح التزلج، كما صرح بيلي ديرينج، مساعد رئيس الإطفاء في ناشفيل، بأنهم يعتقدون بأن بطاريات الليثيوم هي السبب الرئيسي لهذا الحريق.

وأضاف موجهًا حديثة لسكان ولاية تينيسي:”الشيء المروع في ذلك الحادث، هو الجزء الخاص بمحاولة إنقاذ الابنة والابن المراهقين وتأثير ذلك عليهما”.

وتابع:”كما يجب الوضع في الاعتبار تدمير كل غرض شخصي تملكه الأسرة خلال دقائق حرفيًا. الأشياء التي تبقت لهم فقط كانت سياراتهم وبضعة كتب وصور، استطاعوا إيجادها متضررة بسبب المياه وتمكنوا من تجفيفها. في غمضة عين، ضاع كل شيء”.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top