هواتف

أبل توافق على دفع نصف مليار دولار لتسوية قضية اتهامها بإبطاء هواتف أيفون

قالت الدعاوى أن أبل قامت بإبطاء هواتف أيفون القديمة بعد إطلاقها للإصدارات الجديدة من الهواتف الذكية

وافقت شركة أبل الأمريكية Apple على دفع 500 مليون دولار (حوالي 8 مليار جنيها مصريا) من أجل تسوية الدعاوى القضائية التي تتهمها بإبطاء هواتف أيفون iPhone عمدا ودون إخبار المستخدمين.

وقالت الدعاوى أن أبل قامت بإبطاء هواتف أيفون القديمة بعد إطلاقها للإصدارات الجديدة من الهواتف الذكية، بهدف دفع أصحابها على شراء الأجهزة الجديدة، أو إحلال بطارياتها بأخرى جديدة.

وتقول التسوية الأولية المقترحة للدعاوى الجماعية المرفوعة على أبل بدفع الشركة 25 دولارا على كل جهاز من إصدارات معينة من أيفون، بحد أدنى لإجمالي التعويض 310 مليون دولار وحد أقصى 500 مليون دولار، وتتطلب هذه التسوية موافقة قاضي المقاطعة الأمريكية إدوارد دافيلا، في سان خوسيه بولاية كاليفورنيا.

وتشمل التسوية المستخدمين في الولايات المتحدة الأمريكية، ممن يملكون هواتف أيفون 6 وأيفون 6 بلس وأيفون 6إس وأيفون 6إس بلس وأيفون 7 وأيفون 7 بلس وأيفون إس آي، والتي تعمل بنظام تشغيل iOS 10.2.1 أو إصدار أحدث منها، كما تشمل مالكي هواتف أيفون 7 وأيفون 7 بلس، والتي تعمل بنظام تشغيل iOS 11.2 أو إصدار أحدث منه قبل 21 ديسمبر 2017.

ونفت أبل ارتكابها لأي مخالفات، في الوقت الذي اتهمها فيه المستخدمون بإبطاء أجهزتهم عن عمد بعد تثبيت تحديثات أبل البرمجية، في حين أرجعت أبل هذه المشكلات بصورة رئيسية إلى التغيرات في درجات الحرارة والاستخدام المكثف للهواتف، مؤكدة أن مهندسيها يعملون بسرعة ونجاح على معالجتها.

وحدد خبير الأضرار مبلغ 46 دولارا لكل جهاز أيفون كتعويض تدفعه أبل، بوصفه الحد الأقصى الممكن، في حين اعتذرت أبل وخفضت سعر البطاريات البديلة إلى 29 دولارا بدلا من 79 دولارا، عقب الاحتجاجات التي واجهتها بسبب البطاريات البطيئة.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top