هواتف

هواتف “إنفينكس” رقم ١ في المبيعات على الإنترنت.. إعرف التفاصيل

أصدرت شركة انفينكس “Infinix” الصينية التي تأسست في عام 2013، بيان أكدت فيه تحقيقها أرقام متقدمة في السوق المصري، وذلك خلال الفترة الأخيرة مكنتها من إثبات نفسها بجدارة وسط أكبر مصنعي الهواتف الذكية، والترويج لمنتجاتها ذات الجودة العالية والسعر التنافسي داخل السوق المصري.

وأضافت الشركة إنها احتلت المركز الأول في حجم المبيعات “الأونلاين” محققة رقمًا قياسيًا مقارنة بأى علامة تجارية أخرى، فضلًا عن حصتها السوقية، التي تأتي في المرتبة الثالثة بنسبة 15% وفقًا لأحدث الاحصائيات والدراسات الصادرة من (GFK) عن السوق المصرى، والتي شملت قائمة بأهم العلامات التجارية (شاومى – هواوي – اوبو – لينوفو – سامسونج).

وبحسب الشركة فإنه على الرغم من عدم استقرار أحوال السوق بمصر، إلا أنها حافظت على حجم نموها الذي أصبح يتضاعف سنويًا، بالإضافة لسعيها لمضاعفة حجم استثماراتها بإفريقيا، وضخ مزيد من الاستثمار في مجال البحث والتطوير.

وأشارت إلى انها تستثمر بين 3% إلى 5% من ميزانيتها العالمية في ما يخص احتياجات ومتطلبات العملاء لتطوير منتجاتها، بما يتلائم مع ميولهم الشرائية  وبأقل الأسعار وهو ما يلقى رضاء وقبول العديد من المستخدمين، ويجعلهم يقبلون على الهواتف الذكية المختلفة مثل ” الهوت- النوت- والزيرو”، وخاصة الحديث منها حيث أطلقت مؤخرًا هاتفها الذكي  “Infinix S2” الذي يعد أول هاتف مزود بكاميرا أمامية مزدوجة 8 ميجا بيكسل و 13 ميجا بيكسل وخاصية الـ Wide Angel  في السوق المصري، بالإضافة لسعيها لإطلاق هاتفى Note 4  و Note 4 Pro قريبًا.

وتسعى الشركة للانتشار في السوق المصري، وخلق علاقة صداقة قوية بعملاؤها، من خلال زيادة عدد مراكز خدمة العملاء، المقرر أن تصل الى 10 مراكز بنهاية 2017 لتغطى جميع أنحاء الجمهورية، بجانب حرصها على الاستثمار فى الكوادر البشرية، وتطوير مهارات موظفيها بدلًا من الاعتماد على الكوادر الخارجية، بالإضافة لتعاملها مع 5 وكلاء للمساهمة في نشر منتجاتها وتوفيرها بمختلف المحافظات، حيث تنتشر بنسبة 50% بالقاهرة الكبرى وضواحيها، و25 % بمحافظات الدلتا، و15 % بالاسكندرية،  و10 % بصعيد مصر.

يذكر أن السوق الهندي من أحدث الاسواق، المُستهدفة من قبل الشركة حيث استطاعت اقتحامه من خلال تسويق استراتيجي، ودراسات متطورة لاحتياجات العملاء

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top