أخبار

كم مرة طلبت الحكومات بيانات لمستخدمي “فيسبوك” في 2016؟

اعرف أكثر دولة طلبت الكشف عن بيانات مستخدمي فيسبوك

شهد النصف الأول من 2016 تقديم الحكومات حول العالم، المزيد من طلبات الحصول على بيانات مستخدمي فيسبوك، كما طلبت كذلك حذف بعض المنشورات، وفقًا لتقرير الشفافية الخاص بفيسبوك، وذلك نظرًا للاضطرابات السياسية في تلك الفترة.

وارتفعت طلبات الحصول على البيانات بنسبة 27% خلال الفترة من يناير وحتى يونيو 2016 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وجاءت أكثر من نصف هذه الطلبات من حكومة الولايات المتحدة الأمريكية، مع اتفاق بعدم إخطار المستخدمين بالأمر.

وعلى جانب آخر، شهدت نفس الفترة انخفاضًا كبيرًا في طلبات فرض قيود على محتوى الشبكة الاجتماعية، فعدد طلبات حذف العناصر التي تنتهك القانون المحلي التي قُدمت لفيسبوك، تقلص بنسبة 83% من 55.829 إلى 9633، مقارنة بعام 2015.

تُرجع فيسبوك هذا التراجع الكبير في المقام الأول إلى أن الرقم الضخم في العام الماضي كان بسبب صورة تخص هجمات باريس الإرهابية في 13 نوفمبر 2015.

كما أعلنت فيسبوك أنها تلقت 3016 طلبًا طارئًا للبيانات للكشف عن معلومات المستخدمين عند ارتباط الأمر بخطر وشيك أو حدوث وفاة.

اقرأ أيضًا:
اعرف موقف فيسبوك وجوجل وUber من إنشاء قاعدة بيانات للمسلمين

وقال كريس سوندربي، نائب المستشار العام بفيسبوك، إن الشركة تُدقق في طلبات بيانات المستخدمين المُقدمة إليها من الحكومات المختلفة، ولا تتردد في الرفض.

كما أكد أن الشركة تُصر على موقفها من عدم توفير باب خلفي للوصول المباشر لبيانات المستخدم، كما تعمل مع شركاء في قطاع التكنولوجيا والمجتمع المدني، لحث الحكومات حول العالم، على تطوير المراقبة المدنية بطريقة تحمي أمن وسلامة مواطنيها، مع احترام حقوقهم وحرياتهم.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top