أخبار

رغم كارثة “Note 7”.. سامسونج لا تزال على القمة

وفقـًا لمؤسسة “جارتنر” لأبحاث سوق التقنيات، تواصل سامسونج الاستحواذ على لقب أكثر الشركات المُصنعة للهواتف الذكية شعبية، على الرغم من دخول بعض الشركات الصينية إلى المنافسة بقوة.

كانت مبيعات الشركة للهواتف الذكية قد تراجعت بنسبة 14%، في الربع الثالث من العام الجاري، مما وُصف بأسوأ أداء للمبيعات على الإطلاق، على خلفية كارثة انفجار هاتفها “Galaxy Note 7“، والتي أرغمت سامسونج على سحب الهاتف مرتين من الأسواق، ومن ثَم إيقاف تصنيعه في النهاية.

وقال أنشوال جوبتا، المحلل في “جارتنر”: “قرار سحب Note 7 من الأسواق كان صائبـًا، ولكن الأضرار التي لحقت بعلامة سامسونج التجارية ستصعب على الشركة رفع مبيعات هواتفها في المدى القريب”.

ومع ذلك، حافظت سامسونج على صدارتها ببيعها 71.1 مليون هاتف ذكي، في الربع الثالث من العام الجاري، بينما احتلت أبل المركز الثاني بـ 43 مليون هاتف ذكي مباع في الفترة ذاتها.

بينما أصبحت شركة هواوي الصينية ثالث أكثر الشركات شعبية في العالم، رغم استحواذ الأسواق الصينية وحدها على 80% من نسبة مبيعاتها.

اقرأ أيضًا
“صنع في الصين”.. هل يلتهم التنين عمالقة الهواتف الذكية في العالم؟

وأشار تقرير جارتنر إلى أن نظام التشغيل أندرويد هو الأكثر شعبية في سوق الهواتف الذكية، باستحواذه على نسبة 88%.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top