أخبار

تطبيق جديد لفيسبوك يحول الفيديوهات إلى أعمال فنية

في مقابلة خلال مؤتمر “WSJD Live”، الذي تنظمه صحيفة “وول ستريت جورنال، مع رئيس التنفيذي للإنتاج في فيسبوك، كريس كوكس، استعرض تطبيقًا مثيرًا للاهتمام، يجعل الفيديوهات تبدو مثل أعمال مشاهير الفنانين، مثل مونيه وفان جوخ، وأطلق كوكس على التطبيق “style transfer”، أي ينقل أسلوب أي فنان إلى أي صورة متحركة.

من على الشاشة الرئيسية يبدو التطبيق مشابهًا لتطبيق “Prisma”، والذي يضيف مرشحات فنية للصور والفيديوهات، لكن على عكس “Prisma” فإنه لا توجد فترة انتظار لثوانٍ ليعمل التطبيق، بل يعرض التطبيق الفيلتر مباشرة أثناء تصوير الفيديوهات من خلال تقنيات الواقع المعزز، بحسب موقع “engadget”.

وقام كوكس بالتجول بالهاتف في أنحاء المكان بينما فيلتر فان جوخ مفعل على الكاميرا قائلاً: “نحن نعمل على جعل الكاميرا أداة ابتكار لطيفة، وهذه هي نوعية الأشياء التي نستثمر فيها الآن”.

الفلاتر لاتزال مجرد نماذج ولم يصرح كوكس إن كانت ستكون للفيديوهات الحية على فيسبوك فقط، ولكن لا يبدو أن هذا هو اتجاه الشركة. فوفقًا لتصريحات كوكس 70% من حجم التعامل مع شبكة الإنترنت على الموبايل سيكون مخصصًا للفيديو في السنوات القليلة القادمة: “نحن نتحول من المكالمات الصوتية إلى مكالمات الفيديو”.

في نفس الوقت أكد كوكس وشيريل ساندبرج، المدير التنفيذي للعمليات في الشركة، على أن فيسبوك هي شركة تكنولوجية وليست خاصة بوسائل الإعلام، رغم من أن الشبكة الاجتماعية لديها سياسات محتوى تتطور باستمرار، مثل صورة فتاة النابالم التي تم حذفها إلكترونيًا تحت سياسة أنها تحتوي على عُري للأطفال، ولكن الشركة سمحت بنشرها لأهميتها التاريخية.

وقالت ساندبرج: “أعتقد أن السؤال الأكبر هو كيف نضمن حرية التعبير على فيسبوك”، وأضافت أن حرية التعبير لدى شخص ما يمكن أن تكون خطاب كراهية لأخر.

كما أقرت بأن الشركة لا زالت تطور سياساتها، وتلتمس المشورة من الناشرين ورجال القانون، لافتة : “نحن فخورون بالدور الذي نقوم به لمساعدة البشر على الاطلاع على الأحداث”.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top