شبكات اجتماعية

ترامب يوقع أمرا تنفيذيا لعقاب شبكات التواصل الاجتماعي

ترجع الأزمة بين ترامب وشبكات التواصل الاجتماعي إلى خلافه مع شبكة تويتر Twitter مؤخرا

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمرا تنفيذيا، بهدف إلغاء الحماية القانونية الممنوحة لشبكات التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك وتويتر، والتي تنفي مسؤوليتهم القانونية عما ينشره مستخدموها على منصاتهم.

وينص الأمر التنفيذي على توضيح قانون آداب الاتصالات، وهو قانون فيدرالي يفرض حماية قانونية على شركات الإنترنت، مثل فيسبوك وتويتر ويوتيوب، ويحمي القسم 230 من القانون شبكات التواصل الاجتماعي، وينفي مسؤوليتها بشكل عام عن المحتوى المنشور على منصاتها، وإن يمنحها سلطة الحجب وإزالة المحتوى المخالف والعنيف.

ودعا الأمر التنفيذي الذي وقعه ترامب إلى ضرورة إصدار قانون من الكونجرس لإزالة أو تغيير القسم 230، وألا تنطبق الحصانة القانونية على شبكات التواصل الاجتماعي إذا ما قامت بتحرير محتوى نشره مستخدموها، أو الحجب المضلل للمشاركات، بما في ذلك إزالة منشور لأسباب غير الموضحة في شروط خدمة موقع الإنترنت.

وترجع الأزمة بين ترامب وشبكات التواصل الاجتماعي إلى خلافه مع شبكة تويتر Twitter، التي وضعت ملصقا للتأكد من المصداقية على تغريدات حديثة للرئيس الأمريكي.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top