تطبيقات

“Zello”.. تطبيق حقق شهرته بسبب إعصار أمريكا

تطبيق “لاين” هو الآخر يرتبط وجوده بزلزال وتسونامي اليابان 2011

Zello

يبدو أن المثل القائل “مصائب قوم عند قوم فوائد” به كثير من الحقيقة، فلولا إعصار إيرما المدمر على جنوب شرق الولايات المتحدة الأمريكية، خلال الأيام القليلة الماضية، لما أصبح تطبيق “زيلو” Zello التطبيق المجاني الأكثر تنزيلا على الموقع الأمريكي لمتجر أبل “آب ستور” Apple App Store، بعدما سجل أكثر من 110 مليون تنزيل، على الرغم من أن التطبيق قديم يعود إلى عام 2012.

فبحسب موقع شبكة الإذاعة البريطانية BBC، فقد تشاركت إحدى السيدات تجربتها المروعة مع الإعصار عبر التطبيق بإرسال رسائل استغاثة وطلبات لقوارب الإنقاذ، مما شهق بعدد مرات تنزيل التطبيق إلى مليون مرة في يوم واحد، استدعت أن تقوم الشركة المطورة للتطبيق بإضافة 18 خادم جديد لملاحقة الطلب على استخدامه.

ويتيح تطبيق “زيلو” Zello لمجموعة واسعة من الأشخاص إجراء محادثات حية، وقد كانت أزمة إعصار إيرما الأخيرة سببا في استخدامه كأداة إنقاذ غير رسمية للأمريكيين العالقين في المناطق المنكوبة.

وكما يقول الخبراء فإن التطبيقات الصوتية وتطبيقات الفيديو هي الأفضل في حالات الكوارث والطواريء عن تطبيقات التراسل النصي، فهي أسهل استخداما في وقت يصعب فيه الكتابة على شاشة الهواتف الذكية، لذا ليس غريبا أن تطبيقا مثل تطبيق “لاين” Line، والذي يملك اليوم 169 مليون مستخدم نشط شهريا، قد تم تطويره بعد كارثة زلزال وتسونامي توهوكو في اليابان، في عام 2011، كأفضل وسيلة للتواصل في حالات الكوارث الخطيرة.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top