منوعات

“Sensorwake”.. المنبه مش شرط يبقى مزعج

يعتمد منبه “سينسورويك” Sensorwake على 3 مراحل في الاستيقاظ، هي الشم والرؤية ثم السمع

تغط في نوم عميق، وتداعب مخيلتك الأحلام المستحيلة، وفجأة يدوي صوت الواقع مخترقا أذنيك.. حان وقت الاستيقاظ لاستقبال همومك اليومية.. التوقيع: منبهك العزيز!

لكن من قال أن المنبه لابد أن يكون مزعجا؟! انس إزعاج المنبه مع “سينسورويك” Sensorwake، الابتكار الذي يقدم خيارات جديدة للمساعدة على الاستيقاظ صباحا، لكي تصحو منتعشا مقبلا على الحياة.

يعتمد منبه “سينسورويك” Sensorwake على 3 مراحل في الاستيقاظ، هي الشم والرؤية ثم السمع، فبدلا من أن تكره المنبه الخاص بك، فسوف تستيقظ سعيدا، ففي المرحلة الأولى سوف يصل إلى حاسة شمك روائحك المفضلة: القهوة الطازجة أو رائحة شاطئ البحر أو رائحة الزهور وغيرها من الروائح الطبيعية المنعشة.

يتبع تلك المرحلة، ضوء مهدئ للأعصاب، ثم المرحلة الأخيرة للاستيقاظ عبر الاستماع إلى لحن هادئ يحفز المخ بارتياح على الاستيقاظ.

ويتم الاستمتاع بالروائح المنعشة في منبه “سينسورويك” عبر كبسولات خاصة، يختار المستخدم الرائحة المناسبة له من بينها، وتدوم الكبسولة الواحدة 30 يوما تقريبا، والتي تنتشر عبر مروحة صغيرة هادئة لدفع الهواء لضمان وصول الرائحة إلى أنفك، أما الألحان الهادئة، فقد تم تخزين 5 ألحان للاختيار من بينها داخل المنبه.

ومنبه “سينسورويك” ليس جديدا تماما، فقد سبق وأطلقت حملة ناجحة لتمويله على موقع التمويل الجماعي Kickstarter، وقد أنتج الجهاز بالفعل، وفاز بجائزتين في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES في عامي 2016 و2017 كأفضل اختراع.

وأطلق مبتكرو منبه “سينسورويك” حملة جديدة، على موقع التمويل الجماعي indiegogo، لإنتاج نسخة جديدة من الجهاز بتحديثات أفضل، وقد نجحت الحملة في جمع المبلغ المستهدف منها، ومن المتوقع أن يصل الجهاز إلى داعميه بحلول نوفمبر القادم.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top