أخبار

الحكومة الأمريكية تنهي تعاملاتها مع Kaspersky.. اعرف السبب

تتحقق مخاوف الشركة الروسية من خسارتها لتعاقدها مع الحكومة الأمريكية

Kaspersky

أنهت الحكومة الأمريكية تعاملاتها مع شركة “Kaspersky”، لتتحقق مخاوف الشركة الروسية من خسارتها لتعاقدها مع الحكومة الأمريكية، بسبب علاقاتها مع الحكومة الروسية في وطنها الأم.

كانت إدارة ترامب رفعت اسم الشركة الروسية من قائمتين تضمنتا مزودي خدمات أمن تكنولوجيا المعلومات، ومعدات التصوير الرقمية.

فأعلن متحدث باسم إدارة الخدمات العامة بالولايات المتحدة الأمريكية، أن القرار أتخذ بعد مراجعة ودراسة متأنية، وبخاصة بعد شكوك الولايات المتحدة بتورط Kaspersky مع الحكومة الروسية.

وعلى الرغم من أن Kaspersky أعلنت مرارًا وتكرارًا أنها لم ولن تساعد أي حكومة في العالم في أي عمل يخالف القانون الدولي، كما عرض مؤسس الشركة، يوجين كاسبرسكي، توفير شفرة مصدرية لإثبات براءة شركته، إلا أن الحكومة الأمريكية ليست لديها النية لتصديق الشركة، مع تقارير تشير لمد حظر استخدام منتجاتها لجميع الإدارات والوكالات الحكومية.

وفي تصريح رسمي للشركة أعلنت أنها لم تتلق أي معلومات جديدة من أي إدارة في الحكومة الأمريكية يخص رفع اسمها من قائمة مزودي الخدمة المعتمدين.

اضغط لتعلق

شارك بردك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top